رئيس وزراء اليابان يدعو لانتخابات تشريعية مبكرة


دعا رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، اليوم الإثنين، إلى انتخابات تشريعية مبكرة الشهر المقبل، من أجل استعادة الائتلاف الحاكم للأغلبية في البرلمان، وذلك وسط خلافات سياسية في صفوف المعارضة.

وذكرت وكالة “كيودو” اليابانية الرسمية أن آبي حدد يوم 22 أكتوبر/ تشرين أول المقبل موعدًا للتصويت، عقب اجتماع لحزبه الديمقراطي الليبرالي.

ويشغل آبي منصب رئيس الوزراء منذ نحو 6 أعوام، وقد سبق وأعلن أنه قد يستمر في المنصب حتى عام 2021 حال أعيد انتخابه رئيسًا للحزب.

وعادت معدلات شعبية آبي إلى مستوى 50% في استطلاع أجرته صحيفة “نيكي” الاقتصادية اليومية، مدعومًا في ذلك بالتوتر السائد على خلفية التجارب الصاروخية والنووية لكوريا الشمالية، وحالة الفوضى بالحزب الديمقراطي المعارض الذي يعاني من الانشقاقات.

وفي يوليو/ تموز الماضي، وصل معدل التأييد لآبي، في بعض الاستطلاعات، لأقل من 30%، بسبب فضائح “محسوبية”، واعتقاد بأنه أصبح “متغطرسًا” إثر مرور أكثر من 4 سنوات على توليه منصبه.

وبهذا الخصوص، قال كويتشي ناكانو، أستاذ وخبير في السياسة اليابانية في جامعة “صوفيا” في طوكيو، في تصريحات إعلامية، إن آبي يريد إجراء انتخابات مبكرة لمنع حزب (يوريكو) “كويكي” (الليبرالي الديمقراطي) من المشاركة في الانتخابات العامة.

ومنذ نهاية 2012، لا يفوّت آبي فرصة لسحب البساط من تحت قدمي حاكمة العاصمة طوكيو، وزعيمة حركة “تومين فيرست” (أبناء طوكيو أولًا)، يوريكو كويكي، التي أسستها لخوض الانتخابات المحلية بالعاصمة، وحققت خلالها فوزًا كبيرًا على حساب “الليبرالي الديموقراطي” بزعامة آبي.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!