إصابة 9 فلسطينيين برصاص الاحتلال وعشرات بالاختناق جنوب القدس


أصيب 9 فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي والعشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع صباح اليوم (الأربعاء)، خلال مواجهات في بلدية أبو ديس جنوب شرقي القدس المحتلة، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا).

وأشارت إلى أن الاشتباكات اندلعت لدى اقتحام قوات الاحتلال البلدة، ولا تزال مستمرة.

وقال الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية في أبو ديس هاني حلبية لـ«وفا»، إن «قوات الاحتلال اقتحمت البلدة قرابة السادسة والنصف صباحاً، بحجة وجود جسم مشبوه في المنطقة، وبدأت بإطلاق قنابل الغاز باتجاه المدارس، ما أسفر عن إصابة عشرات الطلبة بحالات اختناق، فاندلعت على إثرها مواجهات عنيفة أدت الى جرح 9 مواطنين برصاص الاحتلال الحي والمطاطي».

وأضاف حلبية أن «البلدة تعاني من غياب سيارات الاسعاف لنقل الجرحى، والمصابين، وأن الجهة الوحيدة التي تقدم خدماتها الطبية في هذه الاثناء، هي مركز الطوارئ في البلدة، الذي لا يستطيع تحمل توافد كل هذه الاصابات اليه».

ونقلت «وفا» عن شهود عيان أن عدداً من المدارس في البلدة أخليت بسبب استخدام قوات الاحتلال المفرط للقنابل الغازية السامة المسيلة للدموع، وللقنابل الصوتية الحارقة.

وأفاد «نادي الأسير الفلسطيني» بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت فجر اليوم سبعة مواطنين من محافظات الضفة الغربية، لافتاً إلى اعتقال أربعة من مخيم عايدة في محافظة بيت لحم، ومواطنين اثنين من قرية كفر عين ومخيم الجلزون في محافظة رام الله والبيرة، وشاباً من مدينة القدس.

إلى ذلك، شهد المسجد الأقصى المبارك منذ ساعات الصباح، اقتحامات واسعة من المستوطنين بحراسة مشدّدة من قوات الاحتلال.

وأشارت «وفا» إلى أن الاقتحامات تتم من باب المغاربة عبر مجموعات متوالية لمستوطنين ينفذون جولات استفزازية ومشبوهة في الأقصى، وأنها جاءت عقب دعواتٍ مكثّفة وجّهتها «منظمات الهيكل» للمشاركة الواسعة في اقتحامات المسجد الأقصى اليوم وغداً (الخميس) عشية موسم الأعياد التلمودية وفي طليعتها عيد رأس السنة العبرية.

وأوضحت أن مجموعات من المستوطنين بلباسهم التلمودي الخاص، أدوا حركات تلمودية صامتة، وسط محاولات متكررة لإقامة طقوس تلمودية في المسجد الأقصى.

وكانت شخصيات مقدسية اعتبارية ناشدت الفلسطينيين شدّ الرحال إلى المسجد الأقصى غداً لإحياء ذكرى الهجرة النبوية الشريفة، فيما أعلنت دائرة الأوقاف عن تنظيم حفلٍ خاص بهذه المناسبة في المسجد المبارك.

وذكر موقع «عرب 48» أن جيش الاحتلال الاسرائيلي فرض الإغلاق الشامل، بحلول الأعياد اليهودية، على الضفة الغربية المحتلة ومعابر قطاع غزة، بدءاً من ساعات منتصف الليل الفائت وحتى ليلة الأحد، حسبما أعلن ناطق باسمه

وأشار إلى أنه خلال الإغلاق سيسمح بدخول الأشخاص والبضائع والأطباء فقط في «الحالات الإنسانية»، وبمصادقة منسق عمليات حكومة الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

وتم نشر أفراد الشرطة وعناصر حرس الحدود في كافة أنحاء القدس، وفي المواقع المزدحمة والمراكز التجارية والأسواق، وحول البلدة العتيقة وشوارعها، وفي محيط الكنس.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!