العبادي يتوقع انفراجا قريبا لأزمة كردستان العراق


نقلت مصادر مطلعة عن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أنه يتوقع انفراجا كبيرا لأزمة الاستفتاء بإقليم كردستان العراق خلال الساعات القادمة، في حين قال رئيس الإقليم مسعود البارزاني إنه تسلم من المجتمع الدولي مقترحات جديدة بديلة من إجراء الاستفتاء.

وأكد العبادي رفضه للاستفتاء بشأن انفصال الإقليم الكردي عن العراق والمزمع عقده يوم 25 من الشهر الجاري، وقال إن الاستفتاء مرفوض سواء حصل الآن أو في المستقبل لأنه مخالف لـ الدستور العراقي وفيه تجزئة وإضعاف للبلاد.

وأضاف -أثناء لقائه مجموعة من السياسيين والصحفيين مساء الثلاثاء- أن تغيير الحدود من طرف واحد وبالقوة يعني فتح باب الدماء على مصراعيه، وأن مقترحَ تحويل العراق من دولة اتحادية الى دولة كونفدرالية يستدعي تعديلا للدستور.

وتابع العبادي “لن ندع شيئا يشغلنا عن محاربة داعش (تنظيم الدولة الإسلامية)” مشيرا إلى أن الدستور يؤكد أن “العراق واحد موحّد، والعراقيون جميعهم صوّتوا على الدستور وجميع السلطات

مبادرة معصوم
ونقلت مصادر مطلعة عن العبادي قوله إنه رفض المبادرة التي تقدم بها رئيس الجمهورية فؤاد معصوم لأنها تتضمن شرط العودة الى الاستفتاء في حال فشلها.

من جهته، تحدث البارزاني عن إمكان العدول عن إجراء استفتاء في الإقليم، معلنا أنه تسلم من المجتمع الدولي مقترحات جديدة بديلة “أفضل مما كان سابقا”.

وأوضح أن التفاوض مع بغداد يكون في التفاصيل وتحديد الحدود والموارد المائية والنفطية بإشراف وضمانة دوليين، وأنه إذا لم يتوصل إلى اتفاق حينها فسيجري إقليم كردستان الاستفتاء، وعلى بغداد والمجتمع الدولي الاعتراف به وبنتائجه.

وقال رئيس كردستان العراق إن الإعلان عن الاستفتاء جعل القضية الكردية ضمن أولويات الأجندات الدولية، وأضاف “قلنا دائما إذا كان هناك بديل يحل محل الاستفتاء فليست لدينا مشكلة، لكن إذا لم يكن هناك بديل فمن المستحيل تأجيله”.

في العراق أصدرت قرارا بعدم دستورية استفتاء كردستان”.

 

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!