برلين تستضيف متحفاً للرسوم في الشوارع


افتتح متحف للرسوم والفن في الأماكن العامة في برلين وتم عرض تصاميم لفناني شوارع محليين ودوليين على واجهة مبنى المتحف الذي سيجري تدشينه.

ويقع متحف الفن المعاصر الحضري الذي يطلق عليه اسم “أرتميل” أو “أرت ميل” في مبنى سكني تم تحويله إلى متحف. ويتسم بأرضية مرصوفة وهيكل مفتوح لجعله يعطي شعوراً وكأنه شارع.

وقالت مديرة المتحف ياشا يونغ: “الفن المعاصر الحضري هو الخطوة المنطقية التالية لمتابعة ما يحدث في الشارع”. وأضافت: “هذا المنزل يمكن أن يكون أرشيفاً يحكي قصة (فن الشارع) للمرة الأولى من البداية وحتى الآن”، معتبرة أن الفن ينتمي بشكل صحيح إلى الشارع.

والرسم على الجدران في برلين غير قانوني ما لم يعطِ مالك المنطقة التي يتم فيها ذلك تصريحاً. وقبل عشرين عاماً خصصت المدينة نحو خمسة ملايين دولار لإزالة الرسوم من على الجدران، وتم إنشاء مجموعة ضغط لتأمين أماكن لفناني الشوارع لممارسة فنهم بشكل قانوني.

وقال لويس ماساي من لندن، وهو واحد من 150 فناناً سيتم عرض أعمالهم: “إنه شيء طيب أن تتم إقامة متحف لأنه يعني أن الفنانين الذين كانوا جزءاً من هذا المشهد وهذه الحركة لفترة طويلة، يحصلون الآن على الاحترام الذي يستحقونه”.

 

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!