روسيا ترسل معدات طبية وفريقا من جراحي التجميل إلى سوريا


ذكر سيرغي تيليشوك رئيس مركز الجراحة الفكية والتجميلية في مستشفى بوردينكو العسكري في موسكو، أن العسكريين الروس سلموا أطباء دمشق دفعة لا بأس بها من المعدات الطبية.

وفي حديث للصحفيين، قال تيليشوك: “ست سنوات من الحرب، حالت دون تطوير الأطباء السوريين مهاراتهم، حيث كانوا يتلقون يوميا ما بين 50 و70 جريحا بحاجة لإنقاذ حياتهم قبل كل شيء”.

وأضاف: “لقد حان الوقت لتعويض ما فات، ومسح آثار الحرب عن النفوس والوجوه أيضا”.

وذكّر بأنه قد وصل إلى سوريا قبل أسبوعين فريق من الأطباء المختصين في جراحة الفك والتجميل والعيون وغيرهم، وأجروا عشرات العمليات الجراحية المعقدة لمصابي الحرب في سوريا، عجز الأطباء السوريون عن إجرائها لنقص المعدات وسوء الوضع الصحي عموما في بلادهم جراء الحرب.

يشار إلى أن المساعدات الإنسانية الروسية لم تنقطع عن سوريا منذ 2012، ولا تقتصر على الأغذية والأدوية والكوادر الطبية فحسب، بل أرسلت روسيا فرقا لإزالة الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون قبل انسحابهم من المناطق المحررة، وأطلقت برنامجا خاصا لتدريب العسكريين السوريين على إزالة الألغام وتطهير الأراضي المحررة من المتفجرات.

المجتمع المدني والمنظمات الأهلية والكنيسة الأرثوذوكسية الروسية من جهتها، لا تقف متفرجة، حيث تعمل هي الأخرى على تنظيم الحملات الخيرية وجمع التبرعات التي يتم تسليمها بالتعاون مع الحكومة الروسية للجهات الدينية على اختلاف طوائفها في سوريا.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!