الاكراد السوريون يدافعون في موسكو عن مشروعهم الفدرالي في سوريا


 

 

دافع مندوب الاكراد السوريين في موسكو الاثنين عن اعلان منطقة فدرالية كردية في شمال سوريا، وهو مشروع يثير معارضة نظام دمشق والمعارضة السورية على حد سواء.
وقال رودي عثمان مدير المكتب التمثيلي للاكراد السوريين في روسيا، “لا نهدف الى اقامة منطقة مستقلة تقتصر على الأمة الكردية”.
واضاف “نريد اقامة نظام فدرالي، ديموقراطي وعلماني تستطيع جميع مكونات المجتمع السوري ان تعيش فيه وتشعر من خلاله انها ممثلة”.
وقد اعلن اكراد سوريا وحلفاؤهم الخميس “نظاما فدراليا” يجمع المناطق الواقعة تحت سيطرتهم في شمال سوريا، ويأملون في ان يطبق هذا النموذج في كل انحاء سوريا بعد انتهاء الحرب.
وتشبه هذه المبادرة غير المسبوقة حكما ذاتيا بفعل الامر الواقع على اكثر من 10% من اراضي سوريا وثلاثة ارباع حدودها مع تركيا، التي تسيطر عليها المجموعات الكردية المقاتلة.
ولم يشارك الاكراد الذين يعتبرون احدى ابرز القوى الناشطة في محاربة تنظيم الدولة الاسلامية، في المفاوضات غير المباشرة التي تجرى حاليا في جنيف تحت اشراف الامم المتحدة، بسبب المعارضة الحادة لتركيا التي تعتبر هذه الحركة “ارهابية” وتتخوف من ردات فعل على مستوى الاكراد في تركيا.
وقد فتح الاكراد السوريون في شباط/فبراير مكتبا في موسكو واعلنوا عزمهم على فتح مكاتب اخرى في واشنطن وبرلين وباريس وفي عدد من البلدان العربية.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!