مسؤول في حماس: تحرّكات إقليمية وعربية من أجل تحقيق المصالحة


قال عضو المجلس التشريعي عن حركة “حماس” ناصر الدين الشاعر إنّ هناك تحرّكات إقليمية وعربية تجري حاليّاً من أجل إتمام المصالحة الفلسطينية بين حركتَيْ “حماس” و”فتح” مشيراً إلى “تحرّكات قطرية وتركية واستعداد مصري وحراك في أكثر من منطقة من أجل ملف المصالحة”.
وفي هذا الإطار لفت الشاعر إلى أن “ملفّات مهمة عدّة سيتمّ إنجازها قبل عيد الأضحى” معقباً بقوله “إن الفرص والظروف العربية والمحلية والعالمية مهيأة لصالح التوافق. وفي حال أضعنا الفرصة فإننا نستحق دخول موسوعة غينيس في إضاعة الفرص”.

وأشار الشارع إلى أنّ “حماس” رأت ان التوجه إلى مصر يمكن أن يحسّن الوضع، وتابع “هذا تفكير مشروع، لكن التفكير الأفضل هو أن نفكر بالمصالحة الشاملة” واصفاً التفاهمات بين حماس ودحلان بـ”الحلول الجزئية والمؤقتة لا النهائية” متسائلاً عن “كيفية تنفيذ المصالحة إذا تصالحت حماس مع دحلان ثم اعترضت السلطة الفلسطينية على هذا الأمر؟”. 

ورأى الشاعر أنه “يجب حل اللجنة الإدارية في قطاع غزة وتراجع الرئيس محمود عباس عن خطواته ضد القطاع بالتوازي ورزمة واحدة”.

واستبعد النائب الفلسطيني “أن تضحي مصر بالشرعية والرئاسة وعلاقتها مع النظام السياسي من أجل اتفاقيات جانبية. 

وكان الشاعر قد التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس مطلع الشهر حيث تم استعراض الأوضاع العامة وسبل تعزيز الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام الفلسطيني حيث أطلقت حماس مبادرة من نقاط عدّة أبرزها تراجع السلطة عن الإجراءات التي اتخذتها في القطاع والتي عدّتها “حماس” عقابية، لكنّ أي اتفاق لم يرَ النور حتى الآن.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!