الطوارئ الروسية ترجح أن الحريق الضخم في جنوب روسيا كان متعمدا


أعلنت وزارة الطوارئ الروسية أن الفرضية الأساسية للحريق الضخم في روستوف على الدون هو إشعال النار عن عمد، فيما عثر فريق الإنقاذ الثلاثاء على جثة شخص قتل في الحريق.

وقال فاليري بانوف رئيس فرع وزارة الطوارئ في مقاطعة روستوف  “السبب الأساسي للحريق هو جلب مصدر خارجي للنار”، موضحا أن الحريق نشب في كوم قمامة في زقاق بمنطقة سكنية وسط المدينة.

وأعلن المكتب الصحفي لفرع الطوارئ الروسية في المقاطعة عن العثور في هذا الزقاق على جثة شخص قتل في الحريق، مشيرا إلى أنه يجري الآن العمل على تحديد هوية القتيل.

وكانت الشرطة قد فتحت قضية جنائية وفقا لمادة القانون الجنائي الروسي حول “تدمير ممتلكات الغير أو إلحاق أضرار بها بشكل متعمد”.

وأعلنت السلطات حالة الطوارئ في مقاطعة روستوف، عقب نشوب هذا الحريق الذي التهم مناطق سكنية، وأدى إلى إصابة 36 شخصا، نقل 8 منهم إلى المستشفى، وإلحاق أضرار بأكثر من 100 مبنى. وبلغت المساحة التي اجتاحها الحريق نحو 10 آلاف متر مربع.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!