الضفة الغربية.. حرق منزل الشاهد الرئيس في قضية عائلة الدوابشة


أقدم مجهولون، فجر اليوم الأحد، على حرق منزل الشاهد الرئيس على حرق منزل أسرة الدوابشة العام الماضي على يد مستوطنين.

وقالت الناطقة باسم الشرطة الإسرائيلية، في بيان وصل الأناضول نسخة منه “قرابة الساعه الثالثة من ساعات ما قبل فجر نهار اليوم الأحد، تم استلام إخطار في الشرطة الإسرائيلية، مفاده توسع النيران وحرق منزل في بلدة دوما الفلسطينية”.

من جانبه قال نصر دوابشة للأناضول “إن حريق منزل إبراهيم دوابشة، يماثل في الطريقة حرق أخي سعد رحمه الله على يد المستوطنين العام الماضي، والذي أدى إلى استشهاده وزوجته وطفله الصغير”.

وأضاف نصر” إن من قام بالحريق مجموعة من المستوطنين، قاموا بعملية الحريق كون المستهدف هو الشاهد الرئيس على عملية حرق أسرة أخي سعد”.

وأقدم مستوطنون، نهاية تموز/ يوليو الماضي، على إحراق منزل لعائلة دوابشة، في قرية “دوما” جنوبي نابلس، أثناء وجودهم بداخله، ما أسفر عن مقتل الطفل الرضيع علي الدوابشة، على الفور، ووالديه في وقت لاحق، وإصابة شقيقه أحمد البالغ من العمر 5 سنوات)، بحروق.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!