هادي من الرياض: كل الأبواب مفتوحة للتوصل إلى سلام دائم مع الحوثيين


قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، إن “كل الأبواب مفتوحة للتوصل إلى سلام شامل ودائم مع الحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح، وفقاً للمبادرة الخليجية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وقرارات مجلس الأمن الدولي”.

وذكر هادي، خلال لقائه لمبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، في مقر إقامته المؤقت بالرياض، أن “السلام الدائم هو ما سيجنب اليمن ويلات أية صراعات قادمة، من هذا المنطلق، يجب أن يعمل الجميع على الوصول إلى كل ما من شأنه تحقيق الأمن والاستقرار”، وفقا لوكالة سبأ الرسمية.

‎وذكرت الوكالة، أن هادي بحث مع ولد الشيخ، المستجدات على الساحة اليمنية، والجهود الرامية لتحقيق السلام في اليمن، المرتكز على قرارات الشرعية الدولية، وفي مقدمتها قرار مجلس الأمن رقم 2216، الذي ينص على انسحاب الحوثيين من المدن وتسليم السلاح للدولة والإفراج عن المعتقلين.

و لم تشر الوكالة إلى أي موافقة من الرئاسة اليمنية على الذهاب نحو مشاورات جنيف 3 التي تسعى الأمم المتحدة لعقدها خلال الأيام القادمة .

وقالت مصادر حكومية إن الطرفين (الحكومة والحوثيين) ما زالا يتمسكان بشروطهما من أجل الذهاب للمفاوضات، وهو ما تسبب بتأجيل موعدها أكثر من مرة خلال آذار/مارس الجاري .

و تشترط الحكومة تطبيق الحوثيين لمقررات مشاورات جنيف2 (انعقد منتصف ديسمبر/كانون أول الماضي)، وعلى رأسها الإفراج عن المعتقلين، وفتح الممرات أمام المدن المحاصرة، وخصوصا تعز، وسط البلاد، فيما يشترط الحوثيون وقف الضربات الجوية، ورفع التحالف العربي الحصار الجوي والبحري.

ووفقا للمصادر ذاتها، فقد رفض الحوثيون الذهاب إلى سلطنة عمان، من أجل لقاء المبعوث الأممي خلال اليومين الماضيين، ويشترطون قدومه إلى العاصمة صنعاء، التي يسيطرون عليها منذ 21 سبتمبر/ أيلول 2014 .

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!