ميشيل أوباما تروج لتعليم الفتيات من خلال أغنية


قالت السيدة الأمريكية الأولى ميشيل أوباما إنها لا تعتزم الترشح لمنصب الرئيس وإن لديها مجموعة من الخطط تمكنها من ترك بصمة وإحداث تغيير بعد أن تترك البيت الأبيض في كانون الثاني/ ينايرالمقبل.

وأدلت ميشيل أوباما بهذه التصريحات في مهرجان ساوث ويست الموسيقي في أوستن بتكساس حيث أطلقت أغنية بالمشاركة مع المغنية كيلي كلاركسون وجانيل موناي وليا ميشيل دعما لمبادرة تعليم الفتيات في أنحاء العالم.

وتحمل الأغنية اسم “هذا من أجل ابنتي”.

ويتناول خطاب سيدة الولايات المتحدة الأولى حملتها “دعوا الفتيات يتعلمن” التي تهدف إلى ترويج تعليم الفتيات في جميع أنحاء العالم.

وينضم إلى ندوة عدد من الفنانات اللاتي شاركن في إنتاج الأغنية، ومنهم ميسي اليوت وديان وارين، بالإضافة إلى صوفيا بوش وكوين لطيفة اللتين تديران اللقاء.

وتمزج أغنية “هذا من أجل ابنتي” بين ايقاعات موسيقى الجاز وإيقاع طبلة حماسي، وهو ما يضفي عليها لمسة شبيه بالأناشيد العسكرية.

وتتضمن كلمات الأغنية “لا تأخذي شيئا من أحد”، و”الأمر كله عن الاحترام”، و”قفي قوية إلى الأبد”.

وتنازل جميع الفنانين عن أتعابهم، مما يعني أن جميع الأرباح تذهب مباشرة لحملة “دعوا الفتيات يتعلمن”.

ويمكن تحميل الأغنية من متجر شركة آبل للتطبيقات.

 

Author: Firas M

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!