المغرب يمهل موظفي الأمم المتحدة ثلاثة أيام لمغادرة الصحراء


المغرب يطلب من الأمم المتحدة سحب 84 من موظفيها من الصحراء الغربية، وفق ما أعلن مصدر رسمي مغربي. يأتي ذلك بعدما ألغى الأمين العام للأمم المتحدة زيارة كانت مرتقبة للمملكة على خلفية تصريحات بشأن الصحراء الغربية.

وأضاف المصدر أن الجانب العسكري من البعثة وذلك المتعلق بحفظ السلام لن يتأثرا. وذكر أن جدول الأعمال لا يتضمن زيارة بان للمغرب. وكان بان قد قال إنه يريد من المغرب وجبهة بوليساريو التي تشن حملة في الصحراء الغربية منذ أن سيطر المغرب علي معظم المنطقة في عام 1975 استئناف المفاوضات.

وكانت الرباط أعلنت أمس الأربعاء أنها قررت تقليص بشكل ملموس لمساهمتها المدنية في بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية مع بحث احتمال سحب العسكريين المغربيين من قوات حفظ السلام الدولية التي تشارك بها، وذلك ردا على تصريحات للأمين العام للامم المتحدة بان كي مون حول الصحراء الغربية. وكان بان كي مون قال السبت 5 آذار/مارس خلال تفقده مخيمات للاجئين صحراويين قرب تندوف في الجزائر، بحسب ما نقلت عنه وسائل اعلام محلية، انه يتفهم “غضب الشعب الصحراوي تجاه استمرار احتلال أراضيه”.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!