فضيحة تهزّ البيت الأبيض: مدير الاتصالات يطلق شتائم ونعوتا نابية!


لم يتوان مدير الاتصالات في البيت الأبيض، أنتوني سكاراموتشي، عن إطلاق نعوت لا تخطر على بال، وتقديم تقييمات غريبة ونابية لصفات زملائه في إدارة الرئيس دونالد ترامب.

وذكر الصحافي ريان ليتستسا من صحيفة نيويوركر، أن سكاراموتشي اتصل به مساء الأربعاء للعثور على مصدر تسريبات من البيت الأبيض، ولما فشل في الحصول على النتيجة التي كان يتوخاها، أطلق جملة من الشتائم والنعوت والصفات ضد مسؤولين آخرين رفيعي المستوى في البيت الأبيض.

وصبّ سكاراموتشي جام غضبه من الشتائم والنعوت البذيئة على مساعد الرئيس للشؤون الاستراتيجية، ستيفن بينون، ورئيس الإدارة في البيت الأبيض، رينس بريباس.

وكشف صحفي “نيويوركر” الذي أطلق سكاراموتشي على مسمعه النعوت النابية والشتائم المقذعة بحق زملائه في البيت الأبيض، أن الأخير لم يطلب منه عدم تسجيل هذه المحادثة أو إبقاءها طي الكتمان.

ووصف سكاراموتشي رئيس الإدارة في البيت الأبيض، رينس بريباس، بأنه “سخيف ومصاب بجنون العظمة وانفصام الشخصية”، مضيفا إنه ستتم إقالة الأخير قريبا من إدارة الرئيس دونالد ترامب.

ولدى تطرقه إلى مساعد الرئيس للشؤون الاستراتيجية، ستيفن بينون، تحدث سكاراموتشي بطريقة وقحة للغاية عنه، وأوضح أنه يعتقد بأن هذا المساعد الرئاسي في البيت الأبيض يخدم مصالحه الشخصية الخاصة فقط.

ولم ينف سكاراموتشي لدى ردّه على المعلومات المنشورة، أن يكون قد أطلق هذه النعوت البذيئة والصفات النابية على زملائه في الإدارة ، وقال عبر حسابه على مدونة ” تويتر”: “أنا في بعض الأحيان استخدم اللغة الملونة لأنها تكون واقعية في هذا المجال، لكني لا أحيط جدول دونالد ترامب بصراع عاطفي”، كما كتب.

ويذكر أنه لم يمض أسبوع واحد فقط على تعيين سكاراموتشي مديرا للاتصالات في البيت الأبيض، قبل أن يبدأ بإثارة الفضائح وإطلاق النعوت النابية والشتائم المقذعة بحق زملائه في إدارة ترامب، هذا عدا عن أن تعيينه تسبب باستقالة السكرتير الصحفي للرئيس ترامب شون سبايسر، الذي لم يتحمل ولم يطق أن يكون تابعا لهذا الرجل.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!