المعارضة الفنزويلية تدعو الى مقاطعة التصويت على تعديل الدستور


دعت المعارضة الفنزويلية  الى مقاطعة انتخاب أعضاء الجمعية التأسيسية المقرر في 30 تموز/يوليو الجاري في تصويت تعتبره مناورة من قبل الرئيس نيكولاس مادورو من اجل التمسك بالسلطة.

وتستعد المعارضة لاضراب عام يومي الاربعاء والخميس، هو الثاني خلال اسابيع، ولتظاهرة كبيرة يوم الجمعة قبيل التصويت المقرر الاحد لانتخاب أعضاء الجمعية التأسيسية الـ 545 من اجل صياغة دستور جديد، واعطاء الرئيس صلاحيات اوسع.

وبذلك يكون الاسبوع حافلا للمعارضة التي تسعى لاطاحة الرئيس الاشتراكي مادورو الذي تحمله مسوؤلية الازمة الاقتصادية الخانقة التي تعيشها البلاد ولا سيما النقص الحاد في المواد الغذائية والادوية والمواد الاساسية.

وبلغت حصيلة التظاهرات شبه اليومية على مدى اربعة اشهر، في فنزويلا الغنية بالنفط، 103 قتلى.

وقال نائب رئيس البرلمان فريدي غيفارا، القيادي في المعارضة، “فليعتقلونا جميعا. المعركة يجب ان تستمر”.

وتابع غيفارا في مؤتمر صحافي قائلا “على الشعب الفنزويلي المشاركة في الاضراب العام. عليهم المجيء الى كراكاس ومساعدتنا في التحضير للمقاطعة المدنية”، مؤكدا ان مناصريه لن يلجأوا الى العنف.

وبدلا من اعضاء يُنتخبون من الاحزاب السياسية، من المفترض ان يأتي التصويت بـ545 عضوا في الجمعية التأسيسية من اوساط القطاعات المدنية، التي تعتبرها المعارضة موالية لمادورو، سائق الحافلات السابق الذي تم انتقاؤه خليفة للرئيس الاشتراكي الراحل هوغو تشافيز

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!