دقّت “ساعة الصفر”… إضراب شامل في فنزويلا!


دعا خصوم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إلى إضراب شامل اليوم الخميس، للمطالبة بانتخابات رئاسيّة والتخلّي عن خطط لتشكيل جمعيّة تأسيسيّة يخشون أن ترسّخ الديكتاتوريّة.
وتُريد المعارضة، التي تحظي بشعبيّة كبيرة، إغلاق المؤسّسات وإيقاف حركة النقل والمواصلات وسد الشوارع، في إطار عصيان مدني أطلقت عليه “ساعة الصفر”، في محاولة لإنهاء حكم الحزب الاشتراكي المستمرّ منذ عقدَيْن.
وقالت جماعات طلّابية وعاملون في قطاع النقل، إنّهم سيستجيبون للدعوة وتعهّد عدد كبير من الشركات الصغيرة بالتوقّف عن العمل. واتّفق السكّان على إغلاق الشوارع.
وقال النائب البرلماني خوان ريكيسينس لرويترز عن الإضراب المزمع أن يستمرّ 24 ساعة، بداية من السادسة صباح اليوم (11:00 بتوقيت غرينتش): “ليس لديّ أدنى شك في أن الفنزويليين سيُصيبون البلد بالشلل في هذا التمرّد”.
وأضاف: “تُريد الديكتاتوريّة فرض جمعيّة دستوريّة غير مشروعة بالقوّة، كي تبقى في السلطة”، في إشارة إلى خطّة الحكومة لإجراء انتخابات في 30 تموز لتشكيل هيئة تشريعيّة يُمكن أن تُعيد كتابة دستور البلاد.
وأمر رؤساء الشركات التي تُديرها الدولة، ومنها شركة (بي دي في إس أي) النفطيّة العملاقة، نحو 3 ملايين موظّف بتجاهل الدعوة. ومن غير المرجّح أن يتعطّل إنتاج النفط.
وحتّى لو نجحت الدعوة للإضراب، فلن يكون له تأثير مالي يُذكر وسط الأزمة الاقتصاديّة الحادة التي تُعاني منها فنزويلا.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!