البيت الابيض يعلن ان روسيا تلتزم بقرارها الانسحاب من سوريا


 

اعلن البيت الابيض الثلاثا ان روسيا تنفذ قرار الرئيس فلاديمير بوتين المفاجئ بسحب الجزء الاكبر من قواتها من سوريا، الا انه من المبكر جدا تحديد تاثيرات هذا القرار.
وقال وزير الخارجية جون كيري “ساتوجه الى موسكو الاسبوع المقبل للقاء الرئيس بوتين ووزير الخارجية سيرغي لافروف لمناقشة كيف يمكن ان نحرك العملية السياسية بشكل فعال ونحاول الاستفادة من هذه اللحظة”.
وفي موسكو اكدت المتحدثة ماريا زاخاروفا لوكالة الانباء الروسية (انترفاكس) ان وزارة الخارجية تستعد لزيارة محتملة لكيري الى موسكو.
وقد صرح المتحدث باسم البيت الابيض جوش ارنست ان “المؤشرات الاولية تدل على ان روسيا تنفذ قرارها” بالانسحاب، مع وصول طلائع المقاتلات الروسية التي كانت منتشرة في سوريا الى روسيا.
وقال ان البنتاغون تحدث عن مشاهدة “عدد من المقاتلات الروسية تغادر سوريا وتعود الى روسيا” لكن ذلك لا يصل الى درجة سحب “اعداد كبيرة من القوات الروسية”.
وتوخى المسؤولون الاميركيون الحذر في تقييمهم لقرار بوتين المفاجئ الاثنين الانسحاب من سوريا.
وقال ارنست ان “روسيا لم تقدم اشعارا مباشرا مسبقا” لاعلانها، رغم انه كان من المقرر اجراء محادثة هاتفية مع بوتين.
وحذر البيت الابيض من انه “لا يزال من المبكر جدا في هذه المرحلة تحديد تاثير ذلك القرار على الوضع بشكل اوسع”.
واشار ارنست الى توتر في دعم روسيا لانهاء النزاع عن طريق التفاوض ودعمها العسكري للاسد.
واكد انه “من المبكر للغاية تقييم تاثير ذلك على موقف الحكومة السورية التفاوضي” في محادثات السلام.
واوضحت وزارة الدفاع الاميركية ان “أقل من عشر” طائرات روسية غادرت سوريا حتى الان من اصل خمسين نشرتها موسكو هناك.
وقال المتحدث باسمه بيتر كوك في مؤتمر صحافي “شاهدنا بعض الطائرات تغادر سوريا للعودة إلى روسيا، لكن لم نشاهد العدد الاكبر يغادر”.
واضاف “في الوقت الراهن، نحن ننتظر مثل أي شخص آخر معرفة ما سوف تفعله روسيا. سنحكم عليها من خلال افعالها”.
بالاضافة الى الطائرات الحربية، نشرت روسيا نحو اربعة الاف جندي في سوريا فضلا عن بطاريات مدافع وفقا لتقديرات وزارة الدفاع الاميركية. كما نشرت ثلاثين مروحية عسكرية ودبابات من طراز تي-90.
وقال رئيس لجنة الدفاع في مجلس الشيوخ الروسي ان اكثر من 800 عسكري سيبقون منتشرين في سوريا. كما ان الجيش الروسي سيحتفظ ايضا في المكان بمنظومة صورايخ اس 400 المضادة للطائرات.
ووفقا للبنتاغون، واصلت روسيا توجيه ضربات في سوريا خلال ال 24 ساعة الماضية بعد إعلان الرئيس بوتين انسحاب جزئيا للقوات.
واكد كوك ان هذه الضربات ليست “انتهاكا” للهدنة في سوريا، كما يبدو أنها تستهدف تنظيم “الدولة الاسلامية” المستثنى من الهدنة.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!