وزير الخارجية القطري: الخضوع للمطالب يعني التخلي عن السيادة


ربط وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إثارة الأزمة الخليجية بمحاولات لإرغام الدوحة على تسليم سيادتها والتخلي عن نهجها السياسي المستقل.

وفي كلمة ألقاها بلندن، وصف الوزير المطالب الـ13 التي فرضتها دول المقاطعة على الدوحة، بأنها غير واقعية، ووصف الحصار الاقتصادي المفروض على بلاده بأنه إهانة للقانون الدولي.

وتابع الوزير الذي تحدث في مؤسسة “تشاتام هاوس” بالعاصمة البريطانية، أن الدوحة لن تكشف عن مضمون ردها على المطالب الـ13 المطروحة من قبل السعودية والإمارات والبحرين ومصر، احتراما للوساطة الكويتية، لكنه أكد أن الرد يراعي القانون الدولي وسيادة البلاد.

وأضاف أن دراسة قطر لمثل هذه المطالب التي تعتبر إهانة لأي دولة، جاء بدافع احترام الدوحة لأمير الكويت.

وأكد أن قطر ترحب بأي جهود جادة لتسوية الأزمة عبر الحوار، ولكن “ليس عبر الحصار”، الذي وصفه بأنه “عدوان جلي وإهانة”.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!