النفط يهبط قبل عطلة أميركية وبعد موجة صعود


تراجع النفط في التعاملات الآسيوية اليوم (الثلثاء) بعدما سجل موجة صعود استمرت على مدى ثمانية أيام، وسط دلائل إلى أن الزيادة المستمرة في إنتاج الخام في الولايات المتحدة تفقد زخمها.

ونزل مزيج «برنت» 13 سنتاً، أو ما يوازي 0.3 في المئة، إلى 49.55 دولاراً للبرميل بحلول الساعة 07:05 بتوقيت غرينيتش.

ونزل خام «غرب تكساس الوسيط» الأميركي تسعة سنتات أو ما يعادل 0.2 في المئة، إلى 46.98 دولار للبرميل. ويأتي الهبوط بعد تعافي الخامين بحوالى 12 في المئة من المستويات المتدنية الأخيرة في 21 حزيران (يونيو) الماضي.

وقال متعاملون إن الكثير من المتعاملين أقدموا على تسوية مراكز قبل عطلة عيد الاستقلال في الولايات المتحدة اليوم، بينما واجه مزيج «برنت» مقاومة فنية مع اقترابه من مستوى 50 دولاراً للبرميل.

في سياق متصل، حددت قطر بأثر رجعي سعر البيع الرسمي لشحنات حزيران (يونيو) من خامها البحري عند 45.85 دولار للبرميل، بانخفاض 4.20 دولار للبرميل عن الشهر السابق، بحسب ما قاله مصدران تجاريان، وهو أدنى مستوى منذ تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي.

ويجعل ذلك الفارق بين سعر البيع الرسمي للخام البحري القطري 0.62 دولار دون خام دبي بانخفاض قدره 13 سنتاً عن الشهر السابق.

وحددت قطر أيضاً سعر البيع الرسمي للخام البري في حزيران (يونيو) عند 46.50 دولار للبرميل، بانخفاض 4.15 دولار عن الشهر السابق. وهبط الفارق بينه وبين خام دبي ثمانية سنتات إلى ثلاثة سنتات للبرميل في حزيران.

إلى ذلك، أظهرت بيانات من وزارة التجارة البرازيلية أمس أن صادرات البرازيل من النفط الخام صعدت بنسبة 67 في المئة في حزيران الماضي مقارنة مع الشهر نفسه من العام الماضي، لتصل إلى 6.195 مليون طن.

ومقارنة مع الشهر السابق، قفزت الصادرات في حزيران بنسبة 75 في المئة. ويقترب الرقم بشدة من أعلى مستوى على الإطلاق المسجل في شباط (فبراير) البالغ 6.23 مليون طن.

وتضاعفت إيرادات البرازيل من صادرات النفط في حزيران مقارنة مع نفس الشهر من العام الماضي، لتصل إلى 1.975 بليون دولار بزيادة قدرها 82 في المئة عن أيار (مايو) الماضي.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!