الطاووس أجمل طيور العالم… “آفة” زراعية في الهند وأنصار البيئة يعترضون


نور حوراني

يعتبر طائر الطاووس من أجمل انواع الطيور على وجه الأرض، فهو يتميز بألوانه البراقة الجميلة، ومن هنا بات “مضرب مثل” في الجمال والتباهي والمفاخرة، خصوصا وأن الطاووس يمتاز بجمال ريشه الذي يفرده خلفه، وقد يصل طول الريش إلى الخمسة أمتار في بعض الأحيان.
ينتمي الطاووس إلى مملكة الطيور، ويصنف على انه من “الدجاجيات” التي تنتمي إلى فئة الطيور ضمن هذه المملكة المتنوعة، أما حجمه فهو بنفس حجم الديك تقريباً، وسلوكه يميل إلى السلوك الاجتماعي، ولا يفضل العيش منفرداً، بحيث أن المجموعة الواحدة من الطواويس تضم عدداً من الأزواج، يتراوح عددها ما بين الزوجين إلى الخمسة أزواج.

أنواع كثيرة

ويعتمد الطاووس في غذائه على الحبوب والحشرات والديدان والزواحف، كما أنه يفضل النوم على الأشجار، وتنام الطواويس قريبة من بعضها البعض، وهذا ما يزيد من إحساسها بالأمان.
والطواويس أنواع عديدة، ويتم تصنيفها وفقا لألوانها وأشكالها، ومنها الطاووس المبقع بالأزرق، والطاووس المبقع بالبني، والطاووس البورمي الأخضر، وطاووس “السبالدنج”، والطاووس الهندي الأزرق، والطاووس البني أبيض العينين والطاووس الهندي الصيني، وطاووس الفحم، وطاووس منتصف الليل، وطاووس الجافا الأخضر، والطاووس الأبيض والطاووس المبقع بالفضي وطاووس النقش الأسود، إضافة إلى غيرها من الأنواع.
والطاووس الهندي او الطاووس الازرق (Pavo cristatus) كما هو معروف عنه، هو النوع الأكثر تميّزا بين أنواع الطاووس، إذ يعيش هذا الطائر في الهند وسيريلانكا، ويتميز الذكر منه بذيله الطويل ذي الألوان المبهرة ويستخدمه خلال طقوس المغازلة والتزاوج، ويتميز ذكر الطاووس الهندي ايضا برأس ازرق ملون وبالتاج الموجود فوق رأسه، اما بالنسبة للأنثى فهي عادة ما تكون بنية اللون مع رأس اخضر او ازرق وذيل قصير.

“آفة” زراعية في الهند!

فالبرغم من كل هذه الصفات الجميلة التي يتمتع بها الطاووس، إلا أن هذا الطائر يصارع البقاء في الهند، فقد عمدت حكومة ولاية غوا إلى طرح فكرة تصنيف طائر الهند الوطني، أي الطاووس، باعتباره آفة زراعية، وفقا لما ذكره الاعلام المحلي في الولاية الشهر الماضي في شباط (فبراير).
وقال وزير الزراعة في الولاية راميش تاوادكار إن الطواويس تتلف المحاصيل الزراعية وربما ينبغي قتلها والتخلص منها، وتشمل المقترحات الجديدة قتل القرود والخنازير الوحشية والثيران الوحشية ايضا.
ويذكر أن تقلص مساحات الغابات في الولاية لم يترك للحياة البرية مجالا كبيرا، الأمر الذي سمح لهذه الحيوانات أن تكون أكثر احتكاكا بالبشر.
وقال الوزير تاوادكار أنه تم تشكيل لجنة لتقيّم الآثار الضارة التي تسببها الطواويس والحيوانات الاخرى.
وقال لوكالة IANS الهندية للانباء “يقول بعض المزارعين إن الطواويس تتلف محاصيلهم في المناطق الجبلية”.
وتتمتع الطواويس الآن بالحماية بموجب قانون حماية الحياة البرية الهندي لعام 1972. وقال الوزير إنه عليم بموقع الطاووس ومكانته، ولكنه أصر على ان الحكومة مصممة على اتخاذ موقف تصنف بموجبه هذه الطيور باعتبارها آفات.

أنصار البيئة

وتعارض جماعات أنصار البيئة المدافعة عن حقوق الحيوان هذه الخطط، إذ قالت بورفا جوشيبورا من منظمة (ناس من اجل المعاملة الاخلاقية للحيوانات – الهند) PETA India “لو ارادت ولاية غوا ان تبقى قبلة للسائحين، يتوقع الناس ان تظل جنة للحيوانات ايضا”.
وكانت الحكومة المحلية في الولاية قد أثارت غضبا واسعا منذ كانون الثاني (يناير)، عندما أعادت تصنيف شجرة جوز الهند التي كانت تتمتع بالحماية باعتبارها نخلة لأنها تفتقر الى الاغصان.
وقال مسؤولون إن هذا القرار كان ضروريا لتسهيل مهمة قطع الاشجار “الخطرة وغير المجدية اقتصاديا”.
ولكن أنصار البيئة يخشون أن القرار سيسمح بإزالة أعداد كبيرة من أشجار جوز الهند لفسح المجال لمشاريع البناء.

(بالتعاون مع موقع www.greenarea.me)

Author: Firas M

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!