مؤتمر “العالم الروسي حاضراً ومستقبلاً” يختتم أعماله


إختتم مؤتمر “العالم الروسي حاضراً ومستقبلاً” أعماله في موسكو، حيث حضر عدد من ممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية من حوالى 60 دولة. وكان المؤتمر قد افتتح أعماله يوم الأربعاء الماضي في قصر المؤتمرات في الكرملين برعاية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وحضور الامين العام للصندوق العالمي الروسي نيكنوف فربيتسكايا. ويعمل هذا الصندوق على  تطوير اللغه الروسية لتصبح لغه تفاهم وحوار وعلاقات بين الشعوب والدول بعد النكسة التي تعرضت لها عقب انهيار الاتحاد السوفياتي.
وتناولت حلقات النقاش العقبات أمام تعميم اللغة الروسية وكيفية تذليلها، إضافة إلى حماية مدرسي اللغة الروسية من التضييق في بلاد الاغتراب ولا سيما في ظل الحملة الأميركية ضدد روسيا وثقافتها.
IMG-20170621-WA0026
  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte
وكان لافتاً حضور ممثلي عدد من الدول العربية مثل مصر  الممثلة بالدكتور  حسين الشافعي والاردن ممثلة بالدكتور سلام طوال الذي القي كلمه باسم الدول العربيه في حفله الافتتاح،
إضافة الى سوريا ولبنان.
وكان “المركز الثقافي الروسي – العربي في سانت بطرسبورغ” قد قدم الاقتراحات التالية:
1- دعم وتطوير جمعيات المتخرجين لما تملك من قدرات لتطوير العلاقات بين روسيا والخارج ونشر اللغة والثقافة.
2- ترجمة كتاب نيكنوف إلى اللغة العربية لتعريفوالقارئ العربي على القيادات الروسية.
3- القيام بحملة توعية وشرح عن دور وسياسة روسيا في الشرق الأوسط
4- تطوير العلاقات الثقافية والفنية وتبادل الخبرات الفنية والرياضية والطلابية.
وتضمن المؤتمر حفلات فنية وسياحة داخلية للتعرف إلى معالم موسكو وتعزيز الروابط والعلاقات بين المشاركين.

Author: Firas M

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!