الأمير محمد بن سلمان “شغوف جدا” بالإطلاع على التراث الشخصي لجده


أظهر ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ميلا كبيرا في الأسابيع الماضية لجمع التراث المصور والموثق والمكتوب لجده الملك عبد العزيز وتأمينه في مكتبه الشخصي بحرص شديد.

 وعلمت رأي اليوم من اوساط قريبة جدا من الأمير بن سلمان انه  “شغوف جدا” بجمع كل الصور وأشرطة الفيديو التي يظهر فيها جده الملك عبد العزيز وقد فرغ ثلاثة موظفين في مكتبه لتنفيذ هذه المهمة.

 وقضى الأمير الشاب  ساعات طويلة جدا  منفردا في مراقبة الصور الملتقطة بكاميرا من اي نوع لجده الراحل كما إطلع على الأرشيف الشخصي للملك الراحل ونسخ عدة نسخ منه في محاولة واضحة لإستلهام تجربة الملك الراحل.

 ويبدو حسب المعلومات التي توثقت منها رأي اليوم أن الأمير الشاب مهتم جدا بطريقة تصرف ومشي وحركة وحديث جده الراحل خصوصا  خطابات الملك الراحل.

 وطلب الأمير من مساعدين له تصنيف كل تراثيات الملك عبد العزيز وإستنساخ هذا التراث الشخصي للملك الراحل الذي يعتبر من أبرز وأهم زعماء السعودية في العصر الحديث.

 ويرى مراقبون أجانب لهذا السلوك ان الأمير الشاب يحاول تقليد جده الملك عبد العزيز من عدة جوانب ويقرأ بنهم سيرة الأخير وكل الوثائق التي اودعت في أرشيف العائلة المالكة بخصوصه.

 وبرزت هذه الإهتمامات عند الأمير الشاب مبكرا وبعد بزوغ نجم الأمير الشاب وتعيينه وزيرا للدفاع وظهور طموحه في التقدم بالحكم والعائلة وإستمر الشغف نفسه بعد تعيينه وليا لولي العهد قبل عدة اشهر.

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز قد أمر فجر الأربعاء بتعيين  نجله الشاب وليا للعهد خلفا للأمير محمد بن نايف.

 واثار القرار المفاجيء  جدلا واسعا على المستوى الداخلي وكذلك على المستوى الدولي والإقليمي .

وحظي الأمير الشاب المثير للجدل ببيعة  خاصة تنسجم مع تقاليد العائلة .

وكان اول المبايعين الأمير محمد بن نايف نفسه .

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!