الساعة الرابعة فجرا قرعت طبول الحرب


خرج آلاف الروس اليوم في الساعة الـ4 فجرا إلى الساحات العامة وأوقدوا الشموع في مراسم تحييها روسيا في الـ22 من يونيو من كل عام تخليدا لذكرى من قضوا في الحرب الوطنية العظمى.

ففي العاصمة موسكو، توافد في فعاليات “يوم الحزن والذكرى” آلاف المواطنين يتقدمهم حشد من المحاربين القدماء على جسر القرم وسط العاصمة، وأوقدوا هناك 1418 شمعة ترمز لعدد الأيام التي استغرقتها الحرب التي شنها النازيون والفاشيون على الاتحاد السوفيتي في الساعة المذكورة سنة 1941.

وفي عاصمة الشمال، ومدينة الفن والأدب الروسي بطرسبورغ التي ذاق سكانها الأمرين إبان حصار النازيين لمدينتهم، أحيا كذلك فريق واسع من المتطوعين والمحاربين القدماء مراسم “يوم الحزن والذكرى”، معبرين بذلك عن مشاعر الحزن والأسى التي تنتاب الروس، وتذكرهم بالمآسي التي عاشها آباؤهم وأجدادهم طيلة أيام الحرب وما أعقبها.

أولى شموع فعالية اليوم، أوقدت في كامتشاتكا في أقصى شرق البلاد في تمام الساعة الرابعة فجرا بالتوقيت المحلي، الموافق لمنتصف الليل في موسكو لاستذكار من لم يعودوا من تلك الحرب.

كما تقام فعاليات “يوم الحزن والذكرى” في 80 بلدا حول العالم، في مقدمتها جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق التي خاضت شعوبها الحرب الوطنية العظمى إلى جانب الشعب الروسي حتى النصر واستسلام الغزاة في عاصمتهم برلين.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!