المعارضة السورية تعتبر جدول أعمال محادثات جنيف إيجابيا


المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا يعلن عن عقد جولة جديدة من مباحثات السلام حول سوريا في الرابع عشر من مارس/ آذار. من جانبها اعتبرت الهيئة العليا للمفاوضات جدول أعمال محادثات السلام السورية إيجابيا.

قالت الهيئة العليا للمفاوضات التي تمثل فصائل سورية معارضة  إنها ترى جدول الأعمال المقترح من قبل الأمم المتحدة لمباحثات السلام إيجابيا وإنها لاحظت تراجعا في انتهاكات القوات الحكومية للهدنة في اليوم السابق. وقال سالم المسلط المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات إنها ستتخذ قريبا قرارا نهائيا بشأن المشاركة في المفاوضات المقررة في جنيف.

وبعد تصريح لمبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستافان دي ميستورا بأن المباحثات ستركز على سلطة جديدة ودستور جديد وانتخابات قال المسلط إن طرح الانتقال السياسي على جدول الأعمال أمر إيجابي. وأضاف “استمعنا إلى كلام السيد دي ميستورا وفيه نقاط على الأرض نلاحظ إنها تمشي بشكل إيجابي.. في أمور إيجابية.. ولو أنها ليست كاملة.”

هذا وأعلن ستافان دي ميستورا، الأربعاء أن جولة جديدة من المحادثات الهادفة لوقف النزاع في سوريا ستعقد في جنيف من الرابع عشر وحتى الرابع والعشرين من الشهر الحالي تحت إشراف المنظمة الدولية. وقال دي ميستورا في تصريح صحافي إن “الوفود ستصل في الأيام المقبلة وستبدأ المحادثات الجوهرية الاثنين ولن تستمر إلى ما بعد الرابع والعشرين من مارس/ آذار”، مضيفاً: “سيكون هناك توقف لمدة أسبوع إلى عشرة أيام ثم تستأنف المحادثات بعد ذلك”.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!