استطلاع رأي: حركة ماكرون ستفوز بأغلبية مطلقة في الانتخابات التشريعية الفرنسية


ظهر استطلاع رأي أجرته مؤسسة “أوبنيون واي” لصالح صحيفة “ليزيكو” الاقتصادية الفرنسية، أن حركة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (الجمهورية إلى الأمام) ستتمكن من الفوز بأغلبية مطلقة في الانتخابات التشريعية التي تجرى يومي 11 و 18 يونيو/حزيران. ويحتاج ماكرون إلى 289 مقعدا من أصل 577 مقعدا في الجمعية الوطنية للحصول على الأغلبية الكافية لتمرير تشريعاته وتطبيق برنامجه الإصلاحي.

أشار استطلاع للرأي نشرت نتائجه أن حركة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون “الجمهورية إلى الأمام”في طريقها للفوز بأغلبية مطلقة في الانتخابات التشريعية التي تجرى يومي 11 و188 يونيو/حزيران المقبل. وفي حال الحصول على أغلبية مطلقة سيتمكن ماكرون من تنفيذ أجندة إصلاحات طموحة.

وفي الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة “أوبنيون واي” لصالح صحيفة “ليزيكو” الاقتصادية الفرنسية بدا أن حركة ماكرون ستتمكن من الحصول على ما بين 310 و330 مقعدا من أصل مقاعد الجمعية الوطنية وعددها 577 مقعدا وهو ما يفوق العدد المطلوب للأغلبية المطلقة وهو 2899 مقعدا.

وتتسق تلك النتيجة مع مجموعة من استطلاعات الرأي التي أجريت مؤخرا والتي تشير إلى أن حركة “الجمهورية إلى الأمام” حديثة العهد والتي تضم وجوها جديدة تدخل معترك السياسة للمرة الأولى، ستحل محل الاشتراكيين كأكبر حزب في الجمعية الوطنية وستتغلب أيضا على اليمين.

وأظهر الاستطلاع أن الاشتراكيين لن يتمكنوا من الفوز إلا بعدد محدود من المقاعد يتراوح بين 25 و30 مقعدا فيما سيحصل حزب” الجمهوريون” على ما يتراوح بين 140 و160 مقعدا.

ويخطط ماكرون لإقرار تعديل في البرلمان عن القواعد التنظيمية للعمل بنهاية سبتمبر/ أيلول قبل أن يشرع في تغييرات في نظام التأمين ضد البطالة والتدريب في وقت لاحق من العام على أن ينظر في أنظمة التقاعد في العام المقبل.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!