منظمة كورية جنوبية تتصل بكوريا الشمالية


سمحت كوريا الجنوبية الجمعة لمنظمة غير حكومية بالاتصال بالشمال لمناقشة استئناف مشاريع ومساعدات إنسانية، في أول تعبير عملي عن رغبة الرئيس الجديد مون جاي-إن في فتح قنوات مع بيونغ يانغ.

والجمعية المدنية ستقوم بمساعدة الجارة الشمالية على مكافحة وباء الملاريا.

وستتواصل الجمعية مع الشمال عبر البريد الإلكتروني لتقترح تقديم مساعدات هي عبارة عن مبيدات للحشرات، وأدوات لتشخيص المرض، وأدوية ووسائل لإبعاد البعوض عن الناس.

وكان آخر تواصل للجمعية مع الشمال لمساعدته على مكافحة الملاريا عام 2012.

وتتزايد حالات الإصابة بالملاريا في كوريا الشمالية في السنوات الأخيرة، ووجود هذا المرض في المناطق القريبة من كوريا الجنوبية يهدد صحة مواطني الأخيرة كون الملاريا تنتشر من خلال البعوض.

ويدعو مون إلى إجراء حوار مع الجارة الشيوعية لإعادتها إلى طاولة المفاوضات، خلافا للتصلب الذي أبدته الحكومة المحافظة في عهد الرئيسة السابقة بارك غيون-هي.

ويعاقب القانون الكوري الجنوبي بالسجن أي مواطن يجري اتصالات غير مصرح بها مع كوريين شماليين، ويحظر زيارة الشمال.

وأعطت وزارة التوحيد الكورية الجنوبية ضوءا أخضر “لحركة التقاسم” الكورية لإجراء اتصالات.

وقالت الناطقة باسم الوزارة لي يوجين إن موقف بلادها صارم تجاه التهديدات الكورية الشمالية مثل تجاربها الصاروخية ولكنه موقف مرن “عندما يتعلق الأمر بالمبادلات بين المدنيين، مثل المساعدة الإنسانية، طالما أن ذلك لا يعرض للخطر نظام العقوبات الدولية ضد الشمال”.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!