الخارجية الروسية ترد على العقوبات الأوكرانية الأخيرة


قالت وزارة الخارجية الروسية في بيان ردا على عقوبات كييف الجديدة ضد مواقع إنترنت روسية، إن السلطات الأوكرانية “تتحرك بخطى ثابتة نحو بناء دولة استبدادية”،  تقيد بها حرية الكلمة.

وأضاف بيان الخارجية الروسية :” الاستهتار الذي تبديه السلطات الأوكرانية تجاه القوانين والأعراف الدولية والأخلاق المتعلقة في مجال الدفاع عن حرية وحقوق الإنسان أصبحت ظاهرة مألوفة”.

كما أشار البيان إلى أن مثل هذه التصرفات من قبل كييف تتعارض مع المبادئ والمفاهيم الأوروبية لأسس وقيم المجتمع المدني، ومع حرية التعبير وحرية الحصول على المعلومات.

وختمت الخارجية الروسية بيانها قائلة “سيكون مثيرا للاهتمام تتبع رأي شركائنا الغربيين القلقون باستمرار على الديمقراطية والأمن المعلوماتي، حول ضرب كييف بشكل وقح  الالتزامات والمعايير الدولية المتعارف عليها بعرض الحائط”.

وفي السياق ذاته نوه المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، في تعليق على العقوبات الأوكرانية الأخيرة، إلى أن روسيا ستتعامل مع هذه التصرفات بمبدأ التعامل بالمثل، وبالوقت ذاته أوضح للصحفيين بأنه ليست لديه معلومات عن كيفية وماهية الرد.

يشار إلى أن المرسوم الذي وقعه الرئيس الأوكراني، بيترو بوروشينكو تفرض بموجبه عقوبات ضد عدد من وسائل الإعلام الروسية، من ضمنها “روسيا سيفودنيا”، وقناتا “زفيزدا”، و”تي في تسي” التلفزيونيتين، ومحرك البحث الروسي “ياندكس” وشبكتي التواصل الاجتماعي الروسية “فكونتاكتي”، و ” أدنوكلاسنيكي”.

يشار إلى أن المرسوم الذي وقعه الرئيس الأوكراني، بيترو بوروشينكو تفرض بموجبه عقوبات ضد عدد من وسائل الإعلام الروسية، من ضمنها “روسيا سيفودنيا”، وقناتا “زفيزدا”، و”تي في تسي” التلفزيونيتين، ومحرك البحث الروسي “ياندكس” وشبكتي التواصل الاجتماعي الروسية “فكونتاكتي”، و ” أدنوكلاسنيكي”.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!