ثوب التخرج الجامعي.. ما أصله؟


مع اقتراب نهاية السنة الدراسية في معظم جامعات العالم، يبدأ التحضير لحفلات التخرج في الصيف غالبا، ويستعد الخريجون لاستلام شهاداتهم في حفل رسمي تنظمه الجامعة حيث يرتدي الطلبة والأساتذة ثوب التخرج أو ما يطلق عليه أحيانا “روب التخرج” وهو عباءة سوداء مع قبعة مربعة الشكل.

طلاب فيتناميون يرمون بقبعاتهم في الهواء أثناء حفل تخرج بجامعتهم ابتهاجا بهذه المناسبة
  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte

طلاب فيتناميون يرمون بقبعاتهم في الهواء أثناء حفل تخرج بجامعتهم ابتهاجا بهذه المناسبة

ولكن، ما هي قصة ثوب التخرج الجامعي؟ ومن أين جاءت فكرته وتصميمه بهذا الشكل؟

يعود الأمر إلى بداية تأسيس الجامعات الأوروبية على يد رجال الدين في القرنين الـ12 والـ13.

كان طلبة الجامعات في تلك الفترة يرتدون العباءات مع قبعة، وعادة ما يكون لونها أسودا أو بنيا، لترمز إلى حالتهم الدينية، وتفرقهم عن عامة الناس في المدينة التي يدرسون فيها.

وذكرت جامعة كولومبيا على موقعها الإلكتروني بأن طلابها ولفترة ما بعد الحرب الأهلية كانوا يرتدون العباءة والقبعة يوميا أثناء إقاماتهم في الجامعة.

ويشير معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا المعروف اختصارا بـ (MIT) بأنه مع استثناءات قليلة، فإن الطالب في القرون الوسطى كان يلتزم ببعض الأوامر الدينية ويقدم بعض التعهدات خلال دراسته الجامعية.

وكانت للعباءة والقبعة في تلك الفترة وظيفة المحافظة على درجة حرارة جسم الطالب خاصة في أوقات البرد القارس، لأن أبنية الجامعات لم تكن مجهزة بأنظمة للتدفئة حينها.

طلاب من جامعة نيويورك يحتفلون بالتخرج
  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte

طلاب من جامعة نيويورك يحتفلون بالتخرج

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!