بكين: العلاقات بين روسيا والصين مستقلة عن أي تأثير خارجي


أكد فو ينغ الناطق الرسمي باسم مجلس نواب الشعب الصيني أن العلاقات الروسية الصينية لا تخضع لأي تأثير خارجي، مشيرا إلى أهمية هذه العلاقات بالنسبة إلى بلاده.

وفي مؤتمر صحفي عقده الجمعة 4 فبراير/شباط عشية انطلاق الدور التشريعي الرابع لمجلس نواب الشعب الصيني(البرلمان)، أكد أن العلاقات الروسية الصينية في أوجها، وتتسم بمستوى عال من الثقة المتبادلة، ولا تحكمها أي مؤثرات خارجية. وأضاف: “العلاقات الصينية الروسية تحظى بأهمية كبيرة بالنسبة إلى بلادنا. روسيا أكبر بلدان الجوار الصيني، والعلاقات بين البلدين في هذه المرحلة بلغت أعلى ذروة في تاريخها، وذلك نتاج لتقاسم البلدين التجربة والدروس التاريخية”. وتابع يقول: “لا يمكن للعلاقات بين روسيا والصين أن تخضع لأثر العوامل الخارجية، وسوف تستمر هذه العلاقات في التطور بشكل طبيعي وذلك لأنها تلبي مصالح الجانبين”. واعتبر أن “الخصوصية الأهم التي تحكم الحوار بين موسكو وبكين، تتمثل في أن الجانبين لا يهدران الوقت في الجدل والخلافات، ولا يمارس أي منهما الضغوط على الآخر، فيما نركز بشكل كامل على بحث سبل التعاون وتبادل الأفكار، وهذا ما يميزنا، فالعلاقات الصينية الروسية مثال يحتذى به” بالنسبة إلى الآخرين. وختم بالقول: “يواجه كل من البلدين في الوقت الراهن جملة من التحديات، ناهيك عن التعقيدات الكبيرة على الساحة الدولية، إلا أن روسيا والصين بلغتا رغم ذلك مستوى من الثقة المتبادلة، بما يحمله ذلك من توفيق بالنسبة إلى البلدين. إنني على يقين تام باستمرار تطور العلاقات بين بلدينا بما فيه صالح البلدين”.

Author: Jad Ayash

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!