رويترز بعد توجيهها اتهامات خطيرة.. ترفض نشر رد RT


رفضت وكالة رويترز الإجابة على طلب قناة RT نشر بيان تكذيب للقناة بعد أن صدر عن الوكالة مقال يتضمن اتهاما لـ RT بنشر أخبار ملفقة حول الانتخابات الرئاسية الفرنسية.

واقتصرت إبي سيفروس، مديرة العلاقات العامة في رويترز بالقول إن “الوكالة تصر على حيادية ودقة موادها وتسعى دائما إلى أن تكون تعليقاتها منصفة”. ورفضت الإجابة عن سؤال وكالة “نوفوستي” لماذا لم تطلب رويترز التعليق من RT وما إذا كانت الوكالة مستعدة لتغطية مواقف القناة على صفحاتها وفقا لمبدأ التغطية المتوازنة.

وكانت قناة RT أعلنت في رسالة مفتوحة نشرت على موقعها الرسمي، أنها وجهت شكوى لوكالة رويترز بعد نشرها مقالا تحت عنوان “مصادر: تزايد القناعة في الولايات المتحدة بأن روسيا خرقت الانتخابات الفرنسية”، يتضمن اتهاما للقناة بتوزيع أخبار مفبركة حول هذه الانتخابات.

وأشارت RT  في رسالتها إلى أن رويترز استندت في تحليلاتها إلى أقوال مسؤولين أمريكيين لم تكشف أسماءهم، ودون أن تقدم أي دليل أو مثال لتأكيد صحة هذه المزاعم، كما لم تطلب الوكالة تعليقا من RT  لإعطائها فرصة للرد على هذه الاتهامات الخطيرة.

وذكرت RT أن هذه هي المرة الرابعة خلال الأشهر القليلة الماضية التي تطلق فيها رويترز اتهامات ضد القناة دون مراجعة لمصداقيتها، ودون أن تفسح المجال للقناة للتعليق عليها.

 

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!