تبليسي تمنع عمدة موسكو السابق من دخولها


وصف يوري لوجكوف عمدة موسكو السابق قرار الحكومة الجورجية بوضع اسمه على “القائمة السوداء”، ومنعه من دخول أراضيها، بـ “غير العقلاني”.

وقال لوجكوف: “إنها فكرة ليست بالعقلانية، ولا تساعد على تطوير العلاقات الإنسانية بين مواطني روسيا وجورجيا، وكذلك تطور السياحة بين البلدين”.

وأشار عمدة موسكو السابق إلى أنه يعتبر مواطنا فخريا لتبليسي، مذكرا أنه ساهم في إعادة إعمار المدرسة رقم واحد في العاصمة الجورجية.

يذكر أن وسائل إعلام جورجية نقلت عن وزير الداخلية شالفا خوتسيشفيلي تصريحات قال فيها: “الحكومة تعتزم منع عمدةموسكو السابق يوري لوجكوف من دخول البلاد ووضع اسمه فيما يعرف بـ(القائمة السوداء)”.

وبحسب قناة “روستافي 2″، فإن لوجكوف وعقيلته قصدا أراضي جورجيا، وقاما بزيارة البطريركية الجورجية الأرثوذكسية، وحضرا القداس في دير أغريت كاندا.

وقال الأب سيرافيم راعي الدير: “لوجكوف وزوجته وأصدقاؤهما حضروا القداس.. أنا لا أعرف الهدف من زيارتهم لجورجيا.. هذا لا يهمني”.

يذكر أن لوجكوف، قام في وقت سابق بعدة زيارات إلى جمهوريتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، اللتين تعتبرهما تبليسي أراضي جورجية.

ووفقا للقانون الجورجي “حول تلك الأراضي”، فإن أي زيارة إلى هذه المناطق دون الحصول على إذن رسمي من تبليسي تعتبر مخالفة للقانون ويعاقب عليها بغرامة مالية كبيرة أو بالسجن لمدة تصل إلى 4 سنوات.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!