بثينة شعبان تسمي ثلاث دول تساعد الإرهاب


أعلنت مستشارة الرئيس السوري بشار الأسد، بثينة شعبان، اليوم الجمعة، أن الهجوم الصاروخي الأمريكي على سوريا والعدوان المتزايد للولايات المتحدة سيأثر سلبا على المفاوضات السورية-السورية في جنيف .

وقالت شعبان، في مؤتمر صحفي إن “الآفاق معقدة، والهجوم الأمريكي هو عمل خطير جدا، والعدوان الأمريكي ضد سوريا، إذا كان سيستمر، سيعقد موقف الحكومة السورية في محادثات جنيف”.

وأضافت شعبان، أن السعودية وقطر وتركيا تساعد الإرهاب الذي يدمر سوريا.

وقالت بهذا الصدد: “سوريا دفعت ثمنا باهظا، الثمن هو الدمار وأرواح الناس، كل هذه المصائب حلت على كل عائلة سورية، نحن نرى في سوريا أن السعودية وقطر وتركيا تغطي على الخطة الأمريكية الفعلية وتساعد الإرهاب الذي دمر سوريا”.

وكانت الولايات المتحدة قد شنت قبل أسبوع، ضربات صاروخية استهدفت مطار الشعيرات بمحافظة حمص بـ59 صاروخا من سفنها المرابطة في البحر المتوسط، وزعمت واشنطن، من دون أية أدلة مؤكدة، أنه من هذا المطار جرى تنفيذ الهجوم الكيميائي في محافظة إدلب.

يذكر أن هجوما بالأسلحة الكيميائية أسفر عن مقتل وإصابة العشرات معظمهم من الأطفال باختناق، في بلدة خان شيخون بريف إدلب في 4 نيسان وسط إدانة دولية واسعة. إلا أن سوريا نفت بشكل قاطع استخدام الغازات السامة في خان شيخون وأكدت أن الجيش السوري لا يملك أي نوع من أنواع الأسلحة الكيميائية.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!