الطائرات الروسية تنزل 21 طنا من المساعدات في دير الزور


أنزلت طائرات الشحن العسكري الروسية 21 طنا من المساعدات الأممية في دير الزور السورية فيما وزع العسكريون الروس 3 أطنان من المساعدات الإنسانية على محتاجيها في حلب والسويداء.

وذكر مركز حميميم الروسي للمصالحة في سوريا في نشرته اليومية عن الوضع الإنساني هناك، أن المساعدات الروسية شملت أكثر من ثلاثة آلاف شخص وضمت الخبز والأغذية والمستلزمات الطبية.

وأضاف حميميم: “أنزلت طائراتنا بالمظلات مساعدات إنسانية بزنة 21 طنا مكونة من الأغذية والمستلزمات الأولية للمتضررين في دير الزور السورية، حيث تسلمنا هذه المساعدات من الجانب السوري الذي تلقاها بدوره من الأمم المتحدة”.

تجدر الإشارة إلى أن المساعدات الإنسانية الروسية لم تنقطع عن سوريا منذ 2012، ولا تقتصر على الأغذية والأدوية والكوادر الطبية فحسب، بل أرسلت موسكو فرقا متكاملة لإزالة الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون قبل انسحابهم من المناطق المحررة، وأطلقت برنامجا خاصا لتدريب العسكريين السوريين على إزالة الألغام وتطهير الأراضي المحررة من المتفجرات.

كما بعثت روسيا كتيبتين من الشرطة العسكرية انتشر عناصرهما في حلب ومناطق في ريف دمشق للوقوف على الأمن هناك وحماية المدنيين من العناصر الإجرامية بالتنسيق مع الشرطة العسكرية وأجهزة الأمن الداخلي السورية، كما تعهدت بتقديم سائر أشكال الدعم للجانب السوري لتمكينه من إعادة ترميم ما أمكن من المواقع الأثرية التي دمرها الإرهابيون ونهبوها.

المجتمع المدني والمنظمات الأهلية والكنيسة الأرثوذوكسية الروسية من جهتها، لا تقف متفرجة، حيث تعمل هي الأخرى على تنظيم الحملات الخيرية وجمع التبرعات التي يتم تسليمها بالتعاون مع الحكومة الروسية للجهات الدينية على اختلاف طوائفها في سوريا.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!