فرنسا تحول بعض ديون تونس إلى مشاريع تنموية


وقعت تونس  اتفاقيات تعاون مع فرنسا، أبرزها تحويل جزء من ديونها لباريس يبلغ 30 مليون يورو إلى مشاريع تنموية.

ووقع الاتفاقيات رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد والوزير الأول الفرنسي برنار كازنوف.

وشملت الاتفاقيات تخصيص 20 مليون يورو للتعليم العالي والبحث العلمي والتكنولوجي والتكوين المهني في تونس.

إضافة إلى الاتفاقيات المذكورة أعلاه، أبرم الجانبان اتفاقية تعاون بين الشركة التونسية لاستغلال المياه والوكالة الفرنسية للتنمية لتمويل برنامج لتطوير البنية التحتية وتحويل مياه الشمال نحو مناطق الوطن القبلي والساحل وصفاقس بقيمة 60 مليون يورو.

إضافة إلى اتفاقية تعاون لتمويل مشروع الجذع المركزي من ساحة برشلونة إلى ساحة الجمهورية بالعاصمة بقيمة تناهز 75 مليون يورو.

وقال كازنوف في مؤتمر صحفي عقد في العاصمة تونس عقب توقيع الاتفاقيات: “يجب على تونس إجراء اصلاحات اقتصادية بحيث تستفيد الشركات الفرنسية العاملة في البلاد من نظام حيوي يضمن لها مردودا على جهودها الاستثمارية”، مؤكدا أن  تونس تسير “على طريق إيجابية جدا”.

وشجع المسؤول الفرنسي الحكومة التونسية على مواصلة الإصلاحات مكررا تأكيد دعم باريس المالي لتونس التي يعاني اقتصادها من ضعف.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!