صاروخ بستة أجنحة… تعرّف إلى “توماهوك”


كما كان متوقعاً فإن الصاروخ البعيد المدى “توماهوك” كان نجم الضربة العسكرية الأميركية على قاعدة عسكرية جوية في حمص.

  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte

 

استخدمت واشنطن صواريخ “توماهوك” التي تطلق من السفن والغواصات في حروب #العراق وأفغانستان وليبيا، وتمتاز بقدرة التحليق بارتفاع منخفض يقدر بين 155 ومئة متر قبل إصابة الهدف بدقة وبالتكيّف مع التضاريس الجغرافية.

  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte

تنتج شركة “رايثون” الاميركية للصناعات العسكرية هذه الصواريخ التي تم تطويرها في أزمنة مختلفة، ومن فئاتها ما يمكنه حمل رؤوس نووية، ويراوح سعر الصاروخ الواحد بين 600 ألف ومليوني دولار.

وضع “توماهوك” رسمياً في الخدمة من البحرية الاميركية عام 1983، واستخدم للمرة الأولى في عام 1991 في عملية “عاصفة الصحراء” .

الـ”توماهوك” هو من طراز “بي جي أم-109″، ويمكن التحكم بمساره من بعد عبر نظام الرادار، ويتجه نحو هدفه بسرعة 880 كلم في الساعة، ويستطيع ان يصل الى مدى 2500 كلم.

  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte

ويعتبر الصاروخ فعالاً ضد البنى التحتية كالثكنات والمطارات والأهداف المحصنة، ويزن 1.5 طن ومزود بشحنة متفجرة يبلغ وزنها 450 كيلغ.
عند خروجه من القاذف، تمتد أربعة اجنحة من مؤخرة جسم الصاروخ يتبعها جناحان في منتصف الجسم. وللصاروخ أنظمة ذاتية للتوجيه، حيث تدخل المعلومات حول الهدف قبل الاطلاق.

وارتفعت أسهم شركة “رايثن” الدفاعية في البورصة مع اقتراب محتمل للضربة العسكرية الغربية ضد النظام السوري، وكان البنتاعون وقع عقد شراء 196 صاروخ “توماهوك” من “رايثن” هذا العام.
يذكر ان الأميركيين والبريطانيين اطلقوا 110 صواريخ “توماهوك” على منشآت عسكرية وبنى تحتية في ليبيا العام 2011 لاسقاط نظام العقيد معمر القذافي.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!