روسيا تفتح تحقيقاً جنائياً ضد داعمي الاحتجاجات


فتح محققون روس اليوم (السبت) تحقيقاً جنائياً ضد مستخدمي إنترنت مجهولين يدعون لما تصفه السلطات باحتجاج غير مشروع معاد للحكومة في وسط موسكو غداً.

وحجبت روسيا بالفعل عدداً من صفحات الإنترنت التي تروج للتظاهرات والتي ستجرى قبل عام من الانتخابات الرئاسية وبعد أسبوع من انتهاء أكبر احتجاجات مناهضة للحكومة في سنوات باعتقال المئات.

وقال «مكتب لجنة التحقيق» في موسكو والذي يتعامل مع أخطر الجرائم في البلاد إنه فتح تحقيقاً في القضية رداً على جريمة «الدعوة لاضطرابات حاشدة».

وقالت اللجنة في بيان في موقعها الإلكتروني «على الإنترنت… المتاحة مجاناً لعدد غير محدود من الناس نشر شخص مجهول رسائل نصية تدعوا إلى تحركات ذات طبيعة متطرفة بشدة». وأضافت اللجنة أن مسؤولين يعملون على تحديد هوية الضالعين في تلك الرسائل وأن التحقيق مستمر.

وأول من أمس تحدث الرئيس فلاديمير بوتين، المتوقع أن يخوض الانتخابات لنيل فترة ولاية رابعة العام المقبل، ضد الاحتجاجات التي جرت الأسبوع الماضي قائلاً إن أي شخص ينتهك القانون ينبغي معاقبته.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!