أنباء عن صلة أحد منظمي الانقلاب الفاشل في تركيا بالولايات المتحدة


كشفت قوات الأمن التركية عن إجراء اتصال هاتفي بين أحد المنظمين المفترضين للانقلاب الفاشل في تركيا عادل أوكسوز والقنصلية الأمريكية في إسطنبول .

أفادت وكالة “الأناضول” التركية بأن القنصلية العامة للولايات المتحدة اتصلت بأوكسوز 21.07.2016. وسجلت النيابة التركية هذه المعلومات في  لائحة اتهام سيتم إحالتها إلى المحكمة فيما بعد.

ونقلت وسائل إعلام تركية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أن المنسقين الاثنين للمحاولة الانقلابية الفاشلة عادل أوكسوز وكمال بطماز زارا أربع مرات الولايات المتحدة عام 2016، وجرت زيارتهما الأخيرة إليها في 11-13 يوليو/تموز الماضي.

يشار إلى أن الأجهزة الأمنية التركية اعتقلت أوكسوز إثر محاولة الانقلاب المحبطة، لكنها أطلقت سراحه لاحقا، وحاليا هو هارب ومطلوب.

يذكر أن مجموعة من العسكريين الأتراك قاموا بمحاولة انقلاب، لكن قوات الأمن التركية أفشلت المحاولة. وقتل جراء ذلك أكثر من 240 مواطنا تركيا، وجرح نحو ألفي شخص. واتهمت السلطات التركية في تدبير هذه المحاولة الفاشلة رجل الدين فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة، وتطالب أنقرة واشنطن بتسليمه إليها.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!