تزويد كاسحات الجليد الروسية بمدافع “الشبح”


ميز المدافع التي صنعت باستخدام تكنولوجيا “الشبح” (ستيلس) بخصائص ممتازة.

وذكرت صحيفة “إزفيستيا” أنه من المقرر تزويد السفن الدورية للمنطقة القطبية الشمالية من مشروع 23550 (تسمى أحيانا كاسحات جليد عسكرية) بمدافع “الشبح” الحديثة أ كي-176 أم أ. وعند تصميم هذه المدافع استخدمن طرق مختلفة من أجل جعلها أقل عرضة لكشفها في منطقة الترددات الرادارية.

وقد يتم الانتهاء من السفينة من مشروع 23550 في عام 2019. وستكون هذه السفينة عبارة عن سفينة ذاتية الدفع وسفينة دورية وكاسحة جليد في آن واحد. وستكون كاسحات الجليد قادرة على العمل بنفسها وكذلك توفير الغطاء للآليات التي تسير في الطريق البحري الشمالي.

وفي الوقت نفسه، تم الانتهاء من تصميم السفن من المشروع 23550. وصممت المدافع في مصنع بطرسبورغ “أرسنال”، وتستوعب المدافع قذائف عيارها 152 76 ملم التي يمكن أن تطلق بسرعة تصل إلى 75 طلقة في الدقيقة الواحدة. ومداها محدود 16 كيلومترا.

وتعتبر السفينة فريدة من نوعها، وليس لها نظائر في مثل خصائصها. في هذا السياق، كتب عضو الكونغرس دنكان هنتر، أن الولايات المتحدة لم تبن كاسحات جليد منذ السبعينات.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!