فضيحة “تحرش” تجبر رئيس اتحاد الجمباز على الاستقالة


أعلن رئيس اتحاد الجمباز الأميركي ستيف بيني  استقالته من منصبه على خلفية انتقادات له بشأن كيفية تعامل الهيئة، التي تتولى الإشراف على اللعبة، مع شكاوى من تعرض فتيات للتحرش والاستغلال الجنسي.

وذكر بيني في بيان أنه اتخذ هذا القرار من أجل “المصلحة العامة” للعبة.

وجاء إعلان الاستقالة بعد حوالي أسبوع من دعوة اللجنة الأولمبية الأميركية بيني للتنحي بعد 10 سنوات قضاها رئيسا للاتحاد.

وقال رئيس اللجنة الأولمبية لاري بروبيست إن القرار سيشجع على تركيز الانتباه “على توفير بيئة آمنة للرياضيين والنجاح في منافسات اللعبة”.

ويأتي هذا القرار على خلفية اتهامات بأن بيني تجاهل مزاعم قيام الطبيب السابق في الفريق الأولمبي لاري نصار بالتحرش.

وتحتجز السلطات الطبيب السابق على خلفية تلك الاتهامات وقالت إنها تلقت أكثر من 50 شكوى.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!