ممارسات خاطئة بعد شراء هاتف جديد


هناك كثير من الممارسات والعادات التقليدية التي يقوم بها مستخدمون بعد شرائهم هاتفاً جديداً، في اعتبارهم أنها لا تشكّل أيّ خطورة على الهاتف. إنما في الحقيقة، هم لا يدركون أنّ بعض هذه الممارسات قد تعود بالضرر الكبير على الهاتف وتقلّل من عمره الإفتراضي.عند شراء هاتف جديد، يكرر كثيرون منّا سلسلة من الممارسات وطرق الاستخدام الخاطئة. وهنا نذكر أبرز الممارسات الخاطئة والأكثر شيوعاً، والتي قد تأتي بنتائج عكسية وتضرّ الهاتف:

• عدم إزالة غطاء البلاستيك الذي يغطي الشاشة: تغلّف الشركات المصنعة شاشات الهواتف بغطاء بلاستيكي رفيع، لمنع تعرّضه للخدوش أثناء عمليات النقل والتوضيب والشحن. ولحسن الحظ تعمد غالبية الشركات على طباعة مواصفات الهاتف على هذا الغطاء، وذلك لإجبار المشتري على إزالة هذا الغطاء الذي لا يوفّر أيّ حماية تُذكر للهاتف.

وعلى رغم ذلك يترك المستخدمون هذا الغطاء في كثير من الأحيان، لاعتقاد العديد منهم أنّ الشاشة سوف تبقى محميّة فترة أطول. كذلك يستمر المستخدمون في الحفاظ على هذا الغطاء البلاستيكي، حتى عندما يُزال البلاستيك على مستوى الجوانب.

وعلى رغم أنّ هذا التصرّف يحمي الشاشة من الخدوش، لكنه في المقابل لا يحميها من الانكسار، ويساعد في تجَمّع الغبار بطريقة أسهل على سطح الشاشة.

• ترك الشاحن في غطائه البلاستيكي: يقوم الكثير من المستخدمين بترك الشاحن في غطائه البلاستيكي الذي غَلّفته فيه الشركة المصنّعة لحمايته من الخدوش. وهذه العادة لا تسمح بتصريف الحرارة من الشاحن بشكل صحيح، ما ينتج عنه تعطّل الشاحن أو عدم قيامه بالشحن بالطريقة الصحيحة.

• إختيار غطاء غير موثوق: عادة ما تكون أغطية الهواتف الجوالة غير الموثوقة وغير الأصلية منخفضة الثمن، ومصنوعة من مادة السيليكون. ويأتي اختيار هذا النوع من الأغطية نتيجة الشعور بالحاجة الملحّة للقيام بهذه الخطوة عند شراء هاتف جديد أو لأنّ صاحب المتجر أعطى المشتري غطاء للهاتف مقابل عدم تنزيل السعر. ومن الجوانب السلبية لهذا النوع من الأغطية، عدم السماح للجهاز بتصريف الحرارة بشكل صحيح، ما ينتج عنه ارتفاع درجة الحرارة بشكل متواصل، بحيث ينتهي الأمر في نهاية المطاف بتعطّل الهاتف.

• ترك البطارية تنفد من الشحن نهائياً لإعادة شحنها: وهذا أمر يقوم به غالبية المستخدمين. في الواقع أشارت الدراسات الى أنه بمجرّد أن تصبح نسبة الشحن 20%، عليك أن تبدأ بشحن بطارية هاتفك ويجب أن يبلغ معدل شحن البطارية، على الأقل 80%، كي نزيلها من الشاحن. فترك البطارية في مستويات منخفضة من الشحن يمكن أن تكون له نتائج سلبية.

• تنزيل البرامج العشوائية: يعمل الكثير من المستخدمين على تنزيل برامج كثيرة عند شراء هاتف جديد، مع العلم أنه غالباً ما تستهلك هذه البرامج والتطبيقات الكثير من شحن البطارية. لذلك ينصح بعدم تنزيل التطبيقات التي لا تحتاجون إليها وإزالة التطبيقات التي لا تستخدمونها.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!