“ديزني” تؤجّل “الجميلة والوحش” لحين “إجراء مراجعة داخلية”


أجّلت شركة “ديزني” عرض فيلم “بيوتي أند ذا بيست”، (الجميلة والوحش) في ماليزيا، على الرغم من تأكيد المراقبين على الأفلام قولهم إنه تمت الموافقة على عرض الفيلم بعد اجتزاء بعض المشاهد التي تروّج للمثلية الجنسية، وفق ما نقل موقع “الدايلي مايل“. وكان مقرراً عرض الفيلم  الخميس ولم يصدر بعد أي سبب محدد وراء تأجيل العرض، إذ نقلت صحيفة “ذا ستار” عن “ديزني” قولها إنه تم تأجيل عرض الفيلم لحين “إجراء مراجعة داخلية”.

  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte

وقال مدير مجلس الرقابة على الأفلام في ماليزيا عبد الحليم عبد الحميد إنه لا يعلم لماذا تم تأجيل عرض الفيلم رغم نيله موافقة المجلس بعد حذف مشاهد قصيرة متعلقة بشخصية مثلية الجنس وتصنيفه ضمن الفئة العمرية (13 عاماً وما فوق)، لافتاً إلى أنه لم يصدر اعتراض من جانب الشركة المنتجة على المشاهد التي تم اقتطاعها.

يذكر أنّ روسيا قررت السماح بعرض الفيلم في 16 آذار الجاري وتصنيفه “للكبار فقط” ضمن الفئة العمرية (16 عاماً وما فوق) بسبب تضمنه شخصية مثلية الجنس بعد مطالبات بمنع عرضه.

  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte

  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!