ألمانيا قلقة من نشر صواريخ روسية في كالينينغراد


قال وزير الخارجية الألماني زيجمار جابرييل لوكالة إنترفاكس الروسية للأنباء إن قرار #روسيا نشر صواريخ إسكندر بصورة دائمة في كالينينغراد الواقعة في منطقة بحر البلطيق سيمثل نكسة للأمن الأوروبي.
وقالت روسيا في تشرين الأول إنها نقلت صواريخها الباليستية ذات القدرات النووية إلى كالينينغراد وإنها نشرت نظام دفاع جوي صاروخي من نوع إس-400 هناك. وأضافت أن هذا النشر جاء في إطار تدريبات روتينية لكن مسؤولين عسكريين غربيين يخشون من أن يكون ذلك بصورة دائمة.
وقال جابرييل أمس الأربعاء “إذا نشرت صواريخ إسكندر بصورة دائمة ربما يكون ذلك سببا لقلق بالغ و(سيمثل) ضربة للأمن الأوروبي… لذلك نحن نراقب ما يحدث في كالينينجراد باهتمام بالغ.”
وتوجه جابرييل إلى #موسكو في ساعة متأخرة أمس الأربعاء بعد لقاء مع نظيره البولندي في وارسو.
وأدخلت بعض التعديلات على صاروخ إسكندر-إم تجعله يصل لأهداف على بعد 700 كيلومتر وهو ما يجعل العاصمة الألمانية برلين في مرمى كالينينغراد.
وقالت #ليتوانيا التي تقع على حدود كالينينغراد في كانون الأول إنها تخطط لبناء سياج بالأسلاك الشائكة بارتفاع مترين على طول الحدود مما يؤكد المخاوف من موقف #روسيا.
وزار جابرييل ليتوانيا قبل أيام وتعهد ببقاء القوات الألمانية في المنطقة مادامت استمرت الحاجة لذلك.
وخلال مقابلته مع إنترفاكس رفض جابرييل انتقاد روسيا لنشر حلف شمال الأطلسي لقوات قوامها 4000 جندي في بولندا ودول البلطيق ومنهم 400 جندي ألماني في ليتوانيا.
وقال جابرييل “ألمانيا وغيرها من دول حلف شمال #الأطلسي لم تكن في طليعة الدول التي ذهبت إلى منطقة البلطيق” مضيفا أن عدد الجنود الألمان في المنطقة ضئيل مقارنة بالتعزيزات الروسية الكبرى.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!