الناتو يعرب عن قلقه حيال المواجهات بين أرمينيا وأذربيجان


أعرب ينس ستولتنبيرغ، أمين عام حلف شمال الأطلسي “ناتو”، عن قلقه حيال استمرار العنف على خط المواجهة بين أرمينيا وأذربيجان.

جاء ذلك في تصريح ستولتنبيرغ للصحفيين، عقب لقائه، اليوم الإثنين، مع الرئيس الأرميني سيرج سركيسيان.

وقال ستولتنبيرغ إنه بحث مع سركيسيان، مشكلة قره باغ، والعلاقات بين الحلف وأرمينيا.

وأضاف ستولتنبيرغ “أنا قلق حيال استمرار العنف على خط المواجهة، بما فيها ما وقع خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، الابتعاد عن التوتر أمر مهم، لأن هذه المشكلة (قرة باغ) ليس لها حل عسكري”.

ودعا أرمينيا وأذربيجان للعودة إلى طاولة المفاوضات، والعمل سوية من أجل التوصل إلى حل للمشكلة عبر طرق السلمية.

وأكد مسؤول الحلف أن “الناتو يدعم جهود منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في هذا الصدد”.

وشن الجيش الأرميني هجمات بالأسلحة الثقيلة ضد أذربيجان على خط الجبهة بين البلدين ليلة 24 فبراير/ شباط الجاري، وشهدت اشتباكات بين الجيش الأذري والأرميني خلال محاولة الأخير السيطرة على مناطق في منطقة “هوجافند”، و”فضولي”.

ودفع تصدي القوات الأذرية إلى أنسحاب الجيش الأرميني.

وتحتل أرمينيا منذ عام 1992، نحو 20% من الأراضي الأذرية، التي تضم إقليم “قره باغ” (يتكون من 5 محافظات)، و5 محافظات أخرى غربي البلاد، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي “آغدام”، و”فضولي”.

ومنذ ذلك الحين، تسبب الاحتلال الأرميني بتهجير نحو مليون أذري من أراضيهم ومدنهم، فضلًا عن مقتل نحو 30 ألف شخص جراء النزاع بين الجانبين.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!