الكتب الإنكليزية نافذة شبابية لرؤية العالم في قطاع غزة المعزول


لم يغادر الشاب مصعب حدود غزة يوماً، لكنه يشعر بالحرية حين يقرأ الكتب باللغة الإنكليزية، ويرى من خلالها العالم، ولذا أطلق مشروعاً لإنشاء أول مكتبة من نوعها في القطاع الساحلي المحاصر منذ أكثر من عقد. وأنشأ مصعب أبو توهة البالغ من العمر 24 عاماً صفحة على موقع “فايسبوك” لإقامة أول مكتبة للكتب الإنكليزية في غزة، وفيها دعوة “رجاء أرسلوا لنا كتباً بالإنكليزية، سواء كانت جديدة أو مستعملة”. ويقول مصعب الذي درس الأدب الإنكليزي في الجامعة الإسلامية في غزة وتخرج منها عام 2014: “الحرية أن تحرر عقلك، أسافر عبر الكتب الإنكليزية الى كل دول العالم بل وأنتقل بين الأزمنة”.
ويضيف: “قرأت عشرات الكتب، الأدب الإنكليزي يجذبني، أحب أن أقرأه بلغته الأصلية لا مترجماً، لكنه يستدرك، “ليس الأدب فقط ما يجذبني في هذه الكتب، بل أيضاً الانفتاح على الثقافات الأخرى”.
ويقول مصعب الذي عمل أخيراً مدرساً للغة الإنكليزية في مدرسة تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا): “الكتب الإنكليزية قليلة في غزة والإصدارات الحديثة تصلنا متأخرة في ظل الحصار، لذلك فكرت بإنشاء مكتبة وطلب المساعدة من العالم عبر إرسال الكتب والتبرع لاستئجار مكان لإنشاء مكتبة”. ويقول صديقه شادي سالم الذي يساعده في إدارة صفحة المشروع: “حتى لو رغبنا بتحميل الكتب عبر الإنترنت فالكهرباء دائماً مقطوعة”.
ومنذ انشاء الصفحة، في تموز الماضي، تلقى مصعب نحو مئتي كتاب من متابعين لها في الولايات المتحدة ودول أوروبية عدة، كما تلقى تبرعات بقيمة ألفي دولار، كما يقول. وتصل هذه الكتب الى غزة عبر البريد الذي تسيطر عليه إسرائيل وتتحكم بجواز دخوله أو منعه إلى القطاع.
وفي العام الماضي أوقفت إسرائيل ايصال البريد الى غزة أشهراً عدة. وفي نهاية كانون الاول الماضي توجه مصعب الى متابعيه على الصفحة بالقول: “في إمكانكم إرسال الكتب من الآن، الخدمات البريدية عادت الى غزة”.
ويجمع الشاب الكتب التي تصله الى جانب 400 كتاب آخر يملكها أصلاً، في رفوف مكتبته الخاصة في منزله في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، وهو يأمل في أن يجمع الف كتاب آخر قبل أن يفتتح المكتبة. ويشير باعتزاز الى ثلاثة كتب وصلته من المفكر الاميركي نعوم تشومسكي موقعة منه، يضعها في واجهة المكتبة وفوقها صورة التقطها معه في مؤتمر حضره في الجامعة الاسلامية خلال زيارته الى القطاع عام 2012.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!