علاج جديد للسكري؟


وجد باحثون أميركيون أن حمية تعتمد على الصوم عن عناصر غذائية معينة من شأنه إطلاق عملية إعادة النمو للبنكرياس، ما يعالج أعراض داء السكري من النوع الأول والثاني.

ووظيفة البنكرياس في الجسم هي تنظيم مستوى السكر في الدم.

ونشرت نتائج البحث في دورية Cell العلميّة، وقال خبراء إن النتائج “مثيرة للحماسة” إذ إنها قد تمثّل علاجاً جديداً للسكري.

واختبرت “حمية تشبه الصوم” على الفئران، وهي تشمل تناول سعرات حرارية قليلة، والتقليل من الكربوهيدرات والبروتين، والإكثار من الدهون غير المشبعة. ويتتبع هذه الحمية لخمسة أيام.

ثم تتبع الأيام الخمسة بـ25 يوماً من تناول الأطعمة كافة، الأمر الذي يحاكي حمية “المجاعة المتبوعة بمأدبة من الطعام”.

ووجد الباحثون من جامعة جنوب كاليفورنيا، أن هذه الحمية أنعشت نوعاً من الخلايا في البنكرياس يدعى beta cells، وهي الخلايا التي تراقب مستوى الغلوكوز في الدم وتفرز هورمون الإنسولين إذا ارتفع عن حد معيّن، بحسب ما نقلت “بي بي سي”.

وقال د. فالتر لونغو: “نتائجنا تشير إلى أننا عندما عرضنا الفئران إلى أحوال المجاعة ثم أعدناها منها وأطعمناها، تستثار خلايا البنكرياس بشكل يعيد بناء الخلايا التي لم تكن تعمل”.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!