الخلاف بدأ بين مزارع وراع… اشتباكات قبلية في دارفور توقع 20 قتيلا


قتل نحو 20 شخصا، وجرح عشرات، نتيجة اشتباكات بين رعاة ومزارعين في شرق إقليم دارفور المضطرب منذ 2003، وفقا لمسؤول محلي وشهود عيان.

وقال معتمد محلية ابو كارنكا بولاية شرق دارفور، عبر الهاتف من المنطقة عثمان قسم، ان “الحادثة وقعت الاثنين نتيجة خلاف بين مزارع وراع. وعلى الاثر، وقع اطلاق نار، واستنصر كل منهم بأهله، ووقعت اشتباكات تسببت بمقتل 9 اشخاص. والآن نشرنا قوات من الجيش والشرطة والامن في المنطقة”.
لكن شاهد عيان من المنطقة اكد ان “الخلاف تطور بين المزارع والراعي الى اشتباكات قبلية بين قبيلة بني جرار العربية، وهم من رعاة الإبل، وقبيلة البرتي الإفريقية”. وقال طالبا عدم ايراد اسمه: “الاحداث بدأت الاحد، واستمرت الاثنين حتى غروب الشمس، وسمعنا اصوات أسلحة رشاشة وثقيلة”.

وقال شباب البرتي في بيان الاثنين: “راح ضحية تلك الاحداث في الحال 5 شهداء من البرتي دفنوا صباح اليوم، وجرح 8 آخرونز… بعد تجدد الاشتباك للمرة الثانية، استشهد ايضا 7 افراد من البرتي، وجرح 10 آخرون، ليرتفع بذلك عدد الشهداء إلى 12 شهيدا، والجرحى إلى 18”.

واشار شاهد عيان آخر عبر الهاتف الى ان الحشود المسلحة ما زالت تنتشر في المنطقة. وقال: “حتى هذه اللحظة، نسمع اصوات اطلاق النار في شكل متقطع”.

وتراجعت حدة العنف في الاقليم المضطرب. الا ان النزاعات بين القبائل على الموارد والاعمال الاجرامية ما زالت المهدد الرئيسي للامن، وفقا لبعثة حفظ السلام المشتركة بين الامم المتحدة والاتحاد الافريقي (يوناميد)، والتي تنتشر في الاقليم منذ 2007.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!