تلوث الهواء مرتبط بحدوث 2.7 مليون حالة ولادة مبكرة سنويًا


افاد علماء إن الحد من تلوث الهواء الطلق ربما يساعد في منع 2.7 مليون حالة ولادة مبكرة سنوياً، وهي حالة تهدد حياة الأطفال وتزيد من خطر تعرضهم لمشكلات بدنية وعصبية على المدى الطويل.

وذكرت دراسة نُشرت في دورية البيئة الدولية أن الجزئيات الصغيرة في الهواء الناجمة عن أدخنة الديزل والحرائق ومصادر أخرى ربما تزيد من خطر الولادة المبكرة، إلى جانب عوامل خطر أخرى من بينها سن الأم وصحتها.

وقال كريس مالي كبير معدي الدراسة التي اعتمدت على بيانات من سنة 2010 إن “تلوث الهواء ربما لا يؤذي فقط الناس الذين يتنفسون الهواء بشكل مباشر، وإنما قد يؤثر أيضاً بشكل خطير على الطفل في رحم الأم.”

وقال الباحثون إن أغلب الولادات المبكرة المرتبطة بتلوث الهواء تحدث في جنوب آسيا وشرقها. ويبلغ نصيب الهند وحدها نحو مليون ولادة مبكرة والصين 500 ألف حالة أخرى. وأشار التقرير إن المرأة الحامل في مدينة في الصين أو الهند ربما تستنشق هواءً ملوثاً أكثر بعشر مرات عما تستنشقه نظيرتها في ريف انجلترا أو فرنسا.

وأضاف الباحثون إن المركبات التي تعمل بالديزل وحرائق الغابات وحرق المحاصيل والطهي باستخدام الخشب أو الروث أو الفحم الخشبي هي العوامل الرئيسية التي تساهم في هذه المشكلة.

وأظهر الباحثون إن حالات الولادة المبكرة في المنطقة الغربية من جنوب الصحراء في أفريقيا وشمال أفريقيا والشرق الأوسط مرتبطة بشكل أساسي بالتعرض لغبار الصحراء.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن ما يقدر بحوالى 15 مليون طفل يولدون قبل الأوان سنويا كما يتوفى مليون منهم بسبب تعقيدات.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!