قره باغ تتبنى النظام الرئاسي وتغير اسمها


صوت المواطنون في إقليم قره باغ بأكثرية ساحقة على مشروع دستور جديد لهذه الجمهورية المعلنة من جانب واحد، خلال الاستفتاء الذي أجري الاثنين وأعلنت نتائجه يوم الثلاثاء 21 فبراير/شباط.

وأعلنت اللجنة المركزية للانتخابات أن مشروع الدستور الجديد حاز على نسبة 87.6 % من أصوات المقترعين مقابل 9.7% رفضوه.

وطلب من الناخبين التصويت على تعديلات دستورية تؤمن الانتقال من نظام برلماني – شبه رئاسي الى نظام رئاسي بالكامل، بالإضافة الى تغيير تسمية الإقليم من جمهورية قره باغ الى جمهورية “ارتساخ”.

ووفقا للدستور الجديد لهذه الجمهورية غير المعترف بها، سيختفي منصب رئيس الحكومة ويتولى الرئيس تعيين الوزراء دون تسمية وزير أول بينهم.

ووجهت السلطات الأذربيجانية ورئيسا مجموعة مينسك لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا من أجل تسوية النزاع في قره باغ، (فرنسا وروسيا والولايات المتحدة)، انتقادات شديدة لإجراء الاستفتاء في هذه المنطقة.

وانفصلت قره باغ التي تقطنها أكثرية من الأرمن وتدعمها أرمينيا، في مستهل التسعينات، لكن المجموعة الدولية ما زالت تعترف بأنها جزء من أذربيجان.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!