المغرب.. منتدى يطالب بتقوية قطاع الزراعة في القارة الأفريقية


دعا وزراء ومسؤولون أفارقة، من الدار البيضاء، إلى تقوية قطاع الزراعة في أفريقيا، بهدف تجاوز مشاكل القارة، كالفقر والهجرة. جاء ذلك خلال الجلسة الافتتاحية للمنتدى الدولي الرابع لإفريقيا والتنمية حول ” الزراعة والكهرباء..تعبئة الطاقات”، بتنظيم من مؤسسات حكومية وخاصة مغربية، وبمشاركة وزراء ومسؤولين من 23 دولة. ودعا عزيز اخنوش، وزير الفلاحة المغربي (الزراعة)، خلال أعمال المنتدى الذي يستمر يومين، إلى العمل على تحقيق الأمن الغذائي، والاهتمام بقطاع الزراعة، “خاصة أن مواطناً أفريقياً من بين ثلاثة، يعاني من الجوع في القارة السمراء”. بينما دعا ماتيو نبومبا نزينغي، وزير الزراعة الغابوني، إلى محاربة بعض الظواهر السلبية في إفريقيا، كالفقر، عبر الاستثمار في الزراعة. وأوضح أن تنمية الزراعة في القارة السمراء، مرتبط بدعم المزارعين، معتبراً أن الزراعة تلعب دوراً كبيراً في محاربة الهجرة، عبر دعم المبادرات الفردية والقطاع الخاص، وتقوية الدعم التقني للزراعة. بدوره، رأى مولاي الحفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة المغربي، الدول الإفريقية، ضرورة العمل على تصدير المواد المصنعة، وعدم الاقتصار على المواد الأولية. وقال إن بلاده مستعدة للدخول في شراكة مع الدول الإفريقية، للاستفادة من تجربة الرباط، في قطاع السيارات الذي عرف تقدماً خلال السنوات القليلة الماضية، وجعلها تحتل المرتبة 31 ضمن الدول المصنعة لمحركات السيارات عالمياً. وتشكل الزراعة 25٪ من الناتج المحلي الإجمالي للقارة الإفريقية، بينما يعيش نحو 63٪ من الأفارقة في مناطق الأرياف، وفق مخرجات إحدى جلسات المنتدى.

Author: Jad Ayash

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!