مالكو دور الطباعة الأوكرانية ينتقدون حظر الكتب الروسية


أوردت صحيفة “ذي غارديان” البريطانية أن حظر كييف إدخال الكتب من روسيا، أثار غضب أصحاب دور الطباعة والنشر في أوكرانيا.

ويخاف هؤلاء أن يؤدي الحظر إلى تشكل السوق السوداء، ما سيلحق أضرارا بهذا القطاع من الاقتصاد الأوكراني، حيث قالت الصحيفة إن الكتب المستوردة من روسيا تشكل 60% من حجم الكتب المباعة في أوكرانيا.

هذا وصرح رئيس الجمعية الأوكرانية لتجارة الكتب، ألكسندر أفونين، بأن هذا الحظر سيؤدي إلى نقص البضائع ونشوء قنوات غير شرعية لهذه التجارة.

ولم تقدم الحكومة الأوكرانية أي تعويضات لدور الطباعة والنشر عن الأضرار التي لحقت بها نتيجة فسخ عقود مع موزعين روس، علما بأن احتمال تحسين الأوضاع في السوق، على حساب بضائع أوكرانية الأصل ضئيل جدا.

وأكدت، إنا يغوروفا، مسؤولة من السفارة الأوكرانية في بريطانيا للصحيفة البريطانية المذكورة صحة فرض الحظر على استيراد الكتب من روسيا، وأشارت إلى أنه من المسموح إدخال ما لا يزيد عن 10 نسخ من كتاب واحد مع أمتعة محمولة باليد.

سبق أن أوردت وسائل إعلامية أن كييف فرضت حظرا مطلقا على إدخال الكتب من روسيا لمدة ثلاثة أشهر. كما صوت نواب “المحكمة الأوكرانية العليا” مع قرار وضع حد لإدخال مطبوعات مناهضة لأوكرانيا من روسيا في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

واتخذت كييف أكثر من مرة إجراءات رامية إلى منع وصول المطبوعات الروسية إلى الأسواق الأوكرانية، بعد تغيير السلطة في البلاد، بداية عام 2014. فعلى سبيل المثال، منعت المحكمة عرض كل الأفلام الروسية المنتجة بعد 1 يناير/كانون الثاني في مارس/آذار عام 2014.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!