هبوط في دقات قلب القيق والخشية اصابته بجلطة حادة


نوصفت محامية هيئة الاسرى هبة مصالحة الوضع الصحي للاسير الصحفي محمد القيق المضرب عن الطعام منذ 92 يوما بالمأساوي، وأن شبح الموت يحيط به بسبب التدهور المتسارع واليومي على صحته حيث لم يعد قادرا على التنفس الا بصعوبة اضافة الى انهيار جسده وآلام شديدة في كافة اعضاء جسمه. وقالت: الاسير القيق يعاني من تصلب حاد في الامعاء والمعدة وآلام في الصدر وغباش في الرؤية واحمرار في العينين ولم يعد قادرا على الكلام إضافة الى هبوط حاد في نبضات القلب حيث يخشى من اصابته بجلطة. وقالت مصالحة ان مراقبة مستمرة ومكثفة من اطباء مشفى العفولة عليه والذين يتوقعون موتا فجائيا له في اي لحظة، وان الاطباء يقومون كلما دخل في النوم بإيقاظه للتأكد انه لا زال حيا. وقالت مصالحة التي تزور القيق بشكل يومي ان حياة القيق اصبحت تعد بالساعات، وانه من المخجل ان يعجز العالم وكل الجهات السياسية من الزام اسرائيل بإطلاق سراحه. واوضحت ان القيق اذا ما عاش لن يعود انسانا طبيعيا حيث من المتوقع ان يكون قد حصل معه اضرار في اعضاء جسمه الداخلية. ووصفت مصالحة الموقف الاسرائيلي بالقاتل والمستهتر بحياة البشر والقيمة الانسانية والحق بالحياة.

Author: Jad Ayash

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!